ماذا يحدث رغم إغلاق عدة مدن الفيروس ينتشر في جميع الجهات المغربية

08 أغسطس 2020 10:50

هوية بريس-متابعة

كشفت معطيات وزارة الصحة عبر ندوتها المسائية وبواتها الرسمية عن ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في المغرب إلى 30662 حالة، في 24 ساعة الماضية، وذلك بزيادة 1018 حالة جديدة، وتم تسجل 12 حالات وفاة جديدة ليرتفع المجموع إلى 461 وفاة، أي بنسبة الفتك 1.50 في المائة، كما تم تسجيل ولله الحمد 995 حالة شفاء جديدة لترتفع الحصيلة إلى 21548 شفاء بنسبة 70.27 في المائة، وأما عدد الحالات التي تتلقى العلاج فتبلغ 8653 بنسبة 28.22.

فيما سجلت جميع الجهات إصابات جديدة بفيروس كورونا، وهو الأمر الذي يجعل جميع المواطنين مطالبين بمزيد من الحيطة والحذر، والالتزام بوسائل الوقاية والتباعد الإجتماعي قدر الإمكان، وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، حتى يرفع الله هذا الوباء.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. مهما فعلوا من حجر و تعقيم و عزل منزلي و حتى لو أغلقوا كل شيء فسيستمر التوهم ب ” انتشار ” الفيروس ما داموا يكثفون من إجراء تحليل ال PCR الكاذب. مخترع التحليل نفسه Kary Mullis حذر قبل وفاته و أكد أن ال PCR لا يصلح للكشف عن وجود فيروس في الجسم!! ماذا تريدون أكثر من ذلك؟! التحليل قد يعطي نتائج إيجابية حتى لمن لا يحمل الفيروس. أ لا ترون أن أغلب ” المصابين ” لا أعراض لهم؟ لكن السلطات عوض التشكيك و إعادة النظر في هذا التحليل المضلل تفضل وصفهم ب ” مرضى من دون أعراض “. هم ليسوا مرضى يا سادة بل أصحاء معافون و التحليل هو الكاذب. لا تنصاعوا لمنظمة الصحة و خطابي للسلطات. خراب سيادة الدول من خلال خراب اقتصادياتها أمر يراد. قد يطول الشرح كيف. هناك شهادة لمنتج لأفلام وثائقية أمريكي Aaron Russo قبل وفاته في 2007 حول ما يقع حاليا. هو كان صديقا لابن الهالك دافيد روكفلر الذي كان قد أسر له بمعلومات خطيرة في محاولة لاستقطابه كي يصير عضوا في ال CFR لكن الرجل أبى. يا ليت السلطات تستمع لما قاله ذلك الأمريكي. عنوان شريط Russo في اليوتوب هو :
    Aaron Russo – L’interview en français (200 (7

  2. من الملاحظ انه تكدس بشري امام بعض المصالح الادارية ، في خرق سافر للحجر الصحي،
    مثلا: عندما يذهب المواطنون لانجاز البطاقة الوطنية ، ترى عددا كبيرا متلاصقا امام الابواب وفي الطوابر، وبدون تباعد بين الاجسام، خاصة وان الشمس الحارة في هذا الوقت، تلفح الوجوه، ومثل ذلك الجلوس بالمقاهي والمطاعم التي في بعض الاحيان الوجوه متقاربة، يخيل الى الناظر، ان الوباء قد قضي عليه،
    لكن هناك ملاحظة، هي ان بعض المصالح الادارية التابعة للدولة او الخدماتية التابع لبعض الشركات، يراقبون الموظفين من خلال تحاليل ربما دورية، ونفس الشيئ بالنسبة لبعض الشركات ولو على قلتها (اي التحاليل).
    اما غالبية المواطنين فلا علاقة لهم بالموضوع.
    كما يلاحظ تكدس في بعض الاسواق لسوء التنظيم،
    اذن تفشي الوباء من خلال بعض الملاحظات البسيطة، ان هناك تقصيرمن بعض المسؤولين ،ومن عامة الشعب ،
    فالحرص على التباعد والالتزام بالكمامات، عند قضاء بعض المصالح الادارية ،والحرص على تنظيم المرتفقين، خاصة في حالة الاكتظاظ.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
20°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة
22°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل