ما جدوى “مرصد مناهضة التطبيع” بعد إعادة المغرب علاقته الدبلوماسية مع إسرائيل؟ رئيس المرصد يجيب

13 ديسمبر 2020 17:27

هوية بريس – عابد عبد المنعم

بعد الإعلان الرسمي عن عزم المغرب إعادة علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل، وفتحها مكتبا للاتصال من جديد بالمغرب، هاجم بعض الصحفيين، والمنتمين للحركة الأمازيغية، مرصد مناهضة التطبيع، وتساءلوا عن جدوى بقائه بعد تطبيع المغرب؟

وجوابا على هذا التساؤل صرح رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع لـ”هوية بريس” أنه من الطبيعي أن يقوم أعضاء التنظيم السري “محبي إسرائيل في المغرب الكبير” بالهجوم على المرصد لأنه فضحهم وفضح ارتباطاتهم وفضح أجندتهم .

هم يسقوون الآن بما حصل وينتظرون ما وعدهم به أسيادهم الذين جندوهم ويشغلونهم .

 فرؤساؤهم في الموساد وفي جيش الحرب الصهيوني وعدوهم بأنهم سيحلون المرصد وغيره من الهيآت المناصرة لفلسطين والمناهضة للتطبيع .. بل ويتسارون فيما بينهم بأنهم سيعتقلون مسؤولي ونشطاء مناهضة التطبيع… الخ

وكشف د.أحمد ويحمان “لقد دفعوهم لرفع عدد من الدعاوى ضدنا في أكثر من محكمة وبأكثر من مدينة .. بل وحرضوهم للاعتداء علينا أكثر من مرة، فأنتم تتذكرون الاعتداء علينا بكلية العلوم بمدينة بني ملال، بينما كنت ألقي محاضرة بدعوة من منظمة التجديد الطلابي.. في هذه اكتشفنا ارتباط المعتدين بدائرة صهيونية بتل أبيب وبالمرآة الصهيونية التي ترعى أولائك والأموال التي ما فتئت تبعث بها إليهم” ..

ليذكر بعد ذلك رئيس مرصد مناهضة التطبيع “بالنسبة للاعتداء علينا في المعرض الدولي للتمور بأرفود أنتم تعرفون تفاصيلها وكيف ثبت أن مال حكام الإمارات متورط في الموضوع ..

حكام الإمارات، الذين أصبحوا هم الأدوات التي ترسم وتنفذ بهم الأجندة الصهيونية مخططاتها سيكشف دورهم مرة أخرى في التآمر على المناضلين في الهيآت المناصرة لفلسطين وكفاح شعبها العادل..

فالجميع استمع لتصريحين واضحين لأهم صحفي في جريدة هسبريس السيد نور الدين لشهب الذي كشف عن تكلفه بمهمة بأبو ظبي فوجئ لدى وصوله هناك بأن حقيقة المهمة التي بعث في إطارها إلى الإمارات لم تك إعلامية ولا ثقافية كما تم إفهامه بذلك من قبل إدارة الجريدة، وإنما هي أجندة مواجهة مناصري فلسطين ومناهضي التطبيع وسحقهم..

وكانت مفاجأته كبيرة عندما شرعوا معه مباشرة، بعد الإغراءات المالية الخيالية، في المشروع باستعراض الأسماء الكاملة المعنية في هذه الأجندة وذكر منها بالإسم؛ الدكتور أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع كما قال السيد لشهب !!

واسترسل ويحما في تصريحه أنه غير متفاجئ مما يقال ويفعل من قبل هؤلاء.. وسبقهم رئيسهم في تهديدنا بالتعامل معنا “بطرقنا” على حد تعبيره في حديث مع أحد “أهم” أدواتهم بالمغرب المدعو عبد الله الفرياضي؛ نقصد طبعا أحد قدماء جيش الحرب الصهيوني، المدعو سيمون سكيرا

شيء طبيعي أن يهاجموننا ويهددوننا ويتوعدون ويستقوون.. فالدولة الآن في صفهم كما يعتقدون، وبالتالي فيجب على الدولة التي تثبت لهم بالملموس أنها صادقة في محبتها للكيان الصهيوني بـ” تأديب” عدوهم المشترك؛ المناصرين لفلسطين كما يطلقون على أرض أولى القبلتين ومسرى رسول المغاربة فلسطين ..

وحتم ويحمان تصريحه لـ”هوية بريس” بقوله “الحقيقة أنه من حق عملاء “محبي إسرائيل في المغرب الكبير” أن يقولوا ما يقولون.. ولكن مصيبتهم أنهم بإزاء أناس باعوا أنفسهم لله ولوطنهم ولقضايا أمتهم ولقضايا الحق والعدل والإنصاف .. ولا توجد قوة في الأرض يمكن أن تحرك شعرة واحدة في رؤوسهم .

باسم الله الرحمن الرحيم{بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق، ولكم الويل مما تصفون} اهـ.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
19°
الأربعاء
21°
الخميس
20°
الجمعة
18°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)