ما حقيقة انتقام سيدة من قاصر باستعمال السلاح بفاس؟

23 مايو 2020 08:31

هوية بريس – متابعات

كذبت المصالح المختصة بولاية أمن فاس، ما راج من أنباء وتعليقات على صور انتشرت بمواقع التواصل الاجتماعي، تدعي اعتداء سيدة على طفل قاصر بالسلاح الأبيض.

ووفق بلاغ لمديرية الأمن فقد تفاعلت ولاية أمن فاس بجدية كبيرة مع صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر قاصرا يحمل جرحا على خده، مشفوعة بتعليقات تدعي أن القاصر تعرض يوم الإثنين الماضي، 18 ماي الجاري، لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض من طرف سيدة انتقمت منه بعدما دخل في خلاف مع ابنها، وهي التعليقات التي ادعت بشكل مضلل أنه لم يتم إلى حدود الآن توقيف المشتبه فيها.

وأوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة بخصوص هذه الصور أن النازلة تعود ليوم 23 أبريل المنصرم، وأنها بخلاف لما ورد في التعليقات المصاحبة للصور، تتعلق بتعرض قاصر يبلغ من العمر 12 سنة للضرب والجرح باستعمال أداة حادة من قبل قاصر آخر يبلغ من العمر 13 سنة بمدينة فاس، وذلك بسبب خلافات سابقة فيما بينهما.

وكان البحث القضائي المنجز بخصوص هذه القضية قد أسفر في حينه عن ضبط القاصر المشتبه فيه، حيث تم وضعه تحت تدبير المراقبة الأمنية رهن إشارة البحث الذي أجرته فرقة شرطة القضائية المكلفة بقضايا الأحداث، وذلك قبل أن تتم إحالته على النيابة العامة المختصة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
23°
الخميس
24°
الجمعة
23°
السبت
24°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير