متجاهلة اضطهاد المسلمين.. باريس: سنحمي يهود فرنسا بكل قوتنا

26 يناير 2016 12:39
متجاهلة اضطهاد المسلمين.. باريس: سنحمي يهود فرنسا بكل قوتنا

هوية بريس – متابعة

الثلاثاء 26 يناير 2016

أكد رئيس الحكومة الفرنسية، مانويل فالس، أن بلاده ستحمي يهود فرنسا بكل قوتها، وذلك أثناء حفل أقيم لإحياء ذكرى إسحاق رابين، رئيس وزراء إسرائيل، والذي تم اغتياله منذ 20 عاماً.

وقال مانويل فالس أمام مئات الأشخاص الذين تجمّعوا بمقر الحكومة في باريس إن اليهود مازالوا أهدافاً وضحايا للعداء للسامية المتستر بالعداء لإسرائيل.

فالس أضاف أن العداء للسامية يضرب الشرق الأوسط ويضرب أوروبا، وأن فرنسا ستعمل كي يتطلع اليهود الفرنسيون دائماً الى فرنسا على أنها الوطن الأم.

وبعد أن أشاد بـ”الالتزام المطلق” لرابين، قال فالس إن فرنسا وإسرائيل هما “أمتان شقيقتان” وإن صداقتهما “مشرفة”.

وإسحاق رابين (1922-1995) جنرال عسكري سابق في الجيش الإسرائيلي ورئيس وزراء إسرائيل، وتقلد هذا المنصب في فترتين: الأولى بين 1974 و1977، والثانية من 1992 انتهت بإطلاق الرصاص عليه ومقتله في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 1995 على يد مستوطن يهودي اسمه إيجال عامير.

وأضاف “يجب أن نتقدم معاً نحو الأفق” الذي رسمه رابين، وهو أفق “سلام دائم في الشرق الأوسط قائم على دولتين، إسرائيل وفلسطين، مع حدود آمنة ومعترف بها. دولتان تعيشان جنباً الى جنب بأمان. شعبان مستعدان لتخطي الخلافات وبناء مستقبل مشترك”.

وأوضح رئيس الحكومة الفرنسية “من أجل هذا الحل نحن دول أوروبا القديمة التي عرفنا جيداً ثمن الحرب ولكن أيضاً قوة المصالحة، لن نتوقف عن المطالبة به”.

يأتي هذا في الوقت الذي تضاعفت فيه الاعتداءات العنصرية ضد المسلمين في فرنسا، بينما يقوم اللوبي اليهودي بالتحريض المستمر ضد المسلمين، وفقا للمفكرة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
22°
الجمعة
25°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

صورة.. سقوط شجرة بأكدال-الرباط على سيارة بعدما اقتلعتها الرياح الشديدة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها