متى “تَكُفُّ كورونا” عن محاصرة الشعائر والمشاعر؟؟

19 يوليو 2021 11:31

هوية بريس –  كمال الدين رحموني

لازالت المواجع تتراكم، والآلام تتجدّد في كل مناسبة دينية يترقّبها الناس، ورابعها-هذا العام- عيد الأضحى المبارك. ولا نكاد نودّع ألما حتى يداهمَنا آخر، وتلك آلام كما تعتري أجسادا، كذلك تمَسّ  أحاسيسَ وعواطفَ، فترتفع المبررات لتسويغ الصنيع في اتخاذ “التدابير”. ليست الآلام فقط تلك التي تصيب البطون، وإنما الآلام من قرارات متعسفة تنال من آصرة تربط المسلم بربه وبدينه وشعائره.

وكم تحمّل الناس بفطرتهم وصبرهم سيلا من إجراءات فجّة، بقدر ما خلّفت الأسى والحسرة في النفوس، بقدر ما غابت معها الأجوبة المقنعة. كم هي القرارات السابقة والحالية، -في زمن كورونا- التي تفتقد إلى الحكمة البالغة، والرأي السديد، ولكنها تتقوّى بجرأة زائدة غير مبالية بمشاعر الناس، تترجمها سلطة نافذة، حتى لو كان القرار يتعلق بشعائرَ من الدين،  كقرارات إغلاق المساجد، وتعطيل بعض الصلوات، ومنها  التراويح، وإلغاء صلاة العيد، وتعليق القراءة الجماعية، وإيداع المصاحف بخزانات مُقْفَلَة، بل حتى مروحيات المساجد تعطّلت وظيفتها في أجواء الصيف الحارة، بدعوى “الاحتراز” و”الاحتياط”، فـــ”الوباء خطير”، وكأنّ هذا الوباء لازال مُصِرّاً -منذ نزوله- على محاصرة المغاربة في دينهم، داخل قلاعهم التي ترسخ العقيدة، وتقوّم السلوك، وتعلّم العبادة،  فمتى يصدّق الناس أنّ هذا الوباء قد أبرم صلحا مع فضاءات أخرى، وتجمعات كبرى، وكأنه يقول لروّادها: لا عليكم، استمتعوا بتجمُّعاتكم على الشواطئ والمسابح، وفي الأسواق والقاعات، ووسائل النقل، وغيرها من الفضاءات التي تعهّدت “كورنا” بأنها لن تدخلها، والتزمت بأن لن تصيب أحدا فيها، إلا أماكن محددة، هي بيوت الله، ومصليّات الأعياد وشعائر، أبى الوباء أن يعقد معها صلحا أو وئاما.

ألم يـَحِنِ الأوان لمصارحة الناس بالحقائق: حقيقةِ الوباء، ومصداقية القرارات، وتعليل الإجراءات، لعل الناس يقتنعون فيطمئنّون؟ هل المعركة حقيقة مع وباء عمّر طويلا، أم مع شعائر هي عنوان الانتماء والاعتزاز بدين ظلَّ يحفظ أمنَ الناس الروحيَّ، واستقرارَهم الاجتماعيَّ؟ متى تجد تساؤلاتُ الناس أجوبة كافية شافية عما يحدث لمواسمنا الدينية الفضيلة؟

ألا يُخشى بهذه الإجراءات المستفزة أن يضمُر التدين في النفوس؟ ألا يُخشى أن يستسهل الناس خطورة الإذعان لقرارات تنال مما يعتزون؟ وإلى متى يظل استئساد قرارات متسرعة على شعائر المغاربة، في مقابل حياة أخرى يُراد لها أنْ  تبدوَ طبيعية؟

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
الخميس
23°
الجمعة
23°
السبت
24°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M