مثير فتاة بالنقاب والميني جيب في مهرجان البولفار

26 سبتمبر 2017 10:03

هوية بريس-أحمد السالمي

في خطوة تقليدية لما يفعله الغرب بالاستهزاء من شعائر الدين الإسلامي وأحكامه قامت فتاة من رواد المهرجان المثير للجدل “البولفار” في مدينة الدار البيضاء بارتداء نقاب مع مني جيب قصير يظهر ساقيها وجزء من فخذيها، وقد استغرب الحاضرون فعل هذه الفتاة لأن الأمر غير معهود.

وقد تداول رواد المارد الأزرق الموضوع بالنقاش والأخذ والرد وتباينت آراؤهم بخصوصه، ففي الوقت الذي اعتبره البعض اختيارا شخصيا وأنها تمارس حريتها الشخصية، اعتبرها آخرون شكلا من أشكال الاحتجاج السياسي، وتعبيرا ثقافيا على الأزمة التي تعيشها المرأة في المجتمعات المسلمة، ومنهم من اعتبرها إهانة للدين الإسلامي واستخفافا بالنقاب.

فعل هذه الفتاة المجهولة التي لحد الآن لم تعرف هويتها هو مظهر من مظاهر خضوع شبابنا لسلطة الثقافة الغالبة، فلم تأت هذه الفتاة بجديد ولا قامت بشيء لم تسبق إليه وإنها قامت بتقليد الغربيات في استهزائهم بالدين الإسلامي الحنيف.

ولكن الغريب هو عدم تحرك السلطات للكشف عن هوية هذه الفتاة التي بفعلها هذا قد تسبب احتقانا جديدا البلد في غنى عنه.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
24°
الجمعة
23°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل