مثير.. مدير تحرير “ميدي1 تيفي” يهاجم الحقاوي بسبب حجابها ويكتب: كيف لوزيرة لم تتحرر من حجابها أن تبدي رأيها في اغتصاب جماعي لفتاة



عدد القراءات 27446

هوية بريس – عابد عبد المنعم

في تحد، من المتوقع أن يثير كثيرا من ردود الأفعال، هاجم مدير التحرير بقناة ميدي 1 تيفي، وزيرة الأسرة والتضامن بسيمة الحقاوي.

المثير ليس هو انتقاد صحفي لوزيرة وإنما هو مهاجمته لحجابها، واستدعاؤه، وهو مسؤول بقناة عمومية، لمرجعيته الفكرية العلمانية التي تحارب الحجاب وتسعى إلى إقصائه وتغييبه، لمهاجم وزيرة ومسؤولة دولة.

حيث كتب عمر الذهبي على حائطه بالفيسبوك بالفرنسية نترجمه بالعربية: “وزيرة غير قادرة على التخلص من حجابها، فكيف ستبدي رأيها في قضية اغتصاب جماعي لفتاة بالبيضاء”.

وأضاف الذهبي في التدوينة ذاتها، “منذ أمس والجميع ينتظر تعليقا للوزيرة على حادثة الاغتصاب الجماعي لفتاة، لكن يبدو أنها تعتقد أنها غير معنية بالقضية”. ليتابع “أو ربما أنها ستحمل المسؤولية للفتاة”.

وزاد الصحفي في تدوينته بكل وقاحة “لا يعقل أن تكون لدينا وزيرة للمرأة ستدفع بتحرر المرأة، وهي غير قادرة حتى على التحرر من حجابها”.

هذا وتساءل عدد من المتتبعين عن نوع التحرر الذي يتحدث عنه مدير التحرير بقناة ميدي 1 تيفي، ومن هو المسؤول عما وصل إليه المجتمع المغربي من تفسخ قيمي وفساد أخلاقي، إن لم يكن الإعلام المسؤول الرئيس عن هذا الانحراف.

تجدر الإشارة ها هنا إلى أن احترام القناعات الشخصية للأفراد المتعلقة بالأفكار واللباس عند التيار العلماني لا تنسحب على من يخالفهم في المرجعية، فقد أثبتت الوقائع أن كل من خالفهم فهو عندهم (متخلف أو متطرف أو غارق في الظلام).. وأنهم أشد تعصبا واستصناما لأفكارهم وفرض أيدولوجيتهم ممن سواهم.

عمر ذهبي

15 تعليقات

  1. اتعجب من ابناء اللقطاء لا اب ولا ام ابناء الزناء صدق رسول الله صلى عليه وسلم حين قال في معنى الحديث السفيه وهذا شيطان قناة فرنسية علمانية خبثة عليك من الله في هذه العشر من ذي الحجة من الله ما تستحق

  2. المسؤول عن ظواهر اﻹنحﻻل اﻻخﻻقي في المجتمع وبشكل رئيسي هو قنوات 2Mو Midi1tv لسعيهما الحثيث لنشر الفاحصة في المجتمع من خﻻل أفﻻم ومسلسﻻت الخﻻعة وقلة الحياء.

  3. عندما اشتعلت الحرب على البركيني في فرنسا على احدى الشواطئ البريطانية تواجدت شابة تلبس البركيني وحضر شرطي يمنعها من التواجد على الشاطئ بالبوكيني فتصدت له مجموعة من البريطانيات احتجاجا على ما يقوم به وفي الاخير ظهر بانه كانت هناك كامرا خفية وقال الشابان كنا نريد ان نعرف ردة فعل الناس تجا ه هدا الموضوع ونفس الشخصين قاما بنفس العملية لكن ضد الحجاب وتضامن الناس مع المحجبة لان الانجليزعلى العموم يحترمون الحرية الشخصية وعادات وتقاليد الشعوب بخلاف الفرنسيين الدين قتلوا مليون ونصف من الابرياء العزل في الجزائرفكيف سيكون موقف الدين رضعوا من اثداء امهم فرنسا الا الحقد والعنصرية والتنكر لدين اجدادهم

  4. مثل هذا الحاقد العلماني الغبي و الوسخ لا يجب ان يبقى رئيسا لتحرير اخبار قناة وطنية لانه لا تتوفر فيه شروط الحياد بل لا يزال اسير الفكر العلماني البائر و النتجاوز .

  5. حتى لا اتفلسف ، يبدو أنا الأخ المحترم لا يتجول في الشارع ليرى أن أمهاتنا هي على شاكلة الوزيرة ، ألا يبدو له لوهلت أن تعليقه مناسب لدولة أخرى تخامر عقله الفرنكوفيلي

  6. اخوتي القراء علينا جميعا ان لا نغفل عن المغزى الحقيقي من مثل هاته التصريحات الا وهو استدراج القراء نحو التعايش والاقرار بوجود هده الشريحة من العلمانيين في مجتمعنا المحافظ ودلك نحو تحقيق مكاسب اكبر بكتير لكن ولله الحمد مهما طال كيدهم فالله لهم بالمرصاد.

  7. عليه أولا ان يحرر القناة المشرف عليها من النزوات والمشاهد التي تثير المراهقين حتى أصبحوا هائجين في الشوارع مثل البهائم.
    ومن ثم يتحدث عن الحرية.

  8. الحقاوي كانت متحجبة خلال حملتها الإنتخابية واختارها الشعب ثم اختارها رئيس الحكومة فصادق الملك على هذا الخيار وهي ترتدي حجابها.وانت ما لك يا داك البغايا ولد فرانسيس إلى ما عجبك الحال خوي البلاد وسير عند ماماك فرانسا.أعتذر للبغل الذي شبهته بتلك النكرة التي تبحت عن الشهرة على حساب إحدى مقدسات البلاد والعباد .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق