مجرم خطير يلقب بـ«الوحش» يروع ساكنة سلا وضحاياه بجروح مروعة



عدد القراءات 46027

مجرم خطير يلقب بـ«الوحش» يروع ساكنة سلا العتيقة وضحاياه بجروح مروعة

هوية بريس – عبد الله المصمودي

الإثنين 02 ماي 2016

قام المجرم الخطير الملقب بـ”الوحش”، بعدد كبير من الاعتداءات على ساكنة وشباب مدينة سلا العتيقة (داخل الأسوار)، والصور توضح بعض ذلك.

ويزاول “الوحش” نشاطه في بيع المخدرات بكل حرية وفي واضحة النهار، كما هي عادة عدد من مروجي هاته السموم بكل أحياء مدينة سلا، خصوصا حي سيدي موسى وحي القرية وحي الإنبعاث والواد.

وحسب أحد ساكنة المدينة العتيقة فقد “تم تقديم عدة شكايات إلى جميع الجهات المسؤولة، ولكن بعض الأمنيين يتواطؤون معه (الوحش) مقابل فدية مالية أسبوعية”.

مجرم خطير يلقب بـ«الوحش» يروع ساكنة سلا العتيقة وضحاياه بجروح مروعة

ثم أضاف “غاب الأمن والأمان عن مدينة سلا، وفي هذا الصدد نرجو من كل مسؤول عن أمن وأمان المواطنين تعميق البحث في هاته المعضلة لأن هناك أياد خفية تحول دون إلقاء القبض على هذا المجرم الخطير الذي زرع الرعب في مدينة سلا. علما أن الجاني لازال في تعنته وتجبره ويتمادى في إجرامه بكل حرية بدون حسيب ولا رقيب”.

يذكر أن حملة أمنية واسعة شهدتها مدينة سلا منتصف العام الماضي، وقد تم إلقاء القبض من خلالها على مجموعة كبيرة من المجرمين والمنحرفين، غير أن عدم استمرار عمل الدوريات الأمنية يوميا، وفرض القوة الأمنية، يجعل بعض الأحياء أو الأزقة مرهونة لأنشطة بيع المخدرات أو ترويع ساكنتها بعد اقتتال أو عنتريات عدد من المجرمين.

مجرم خطير يلقب بـ«الوحش» يروع ساكنة سلا العتيقة وضحاياه بجروح مروعة

8 تعليقات

  1. قام المجرم الخطير الملقب بـ”الوحش”، بعدد كبير من الاعتداءات على ساكنة وشباب مدينة سلا
    لماذا جعل المجرم الرعب في الناس لأنهم لم يتحدوا على إنقاد بعض بعض كلما رأو مجرما يقتل أخاهم يفروا خوفا من المجرم وخوفا من الأمن في حد ذاته فإختلط عليهم الأمر ، هذا من جهة وجهة أخرى ، قوة الأمن بسلا ضعيفة جدا مع أنها هي اللي أكثر كضاضة أو اكتضاض من أي مدينة ، ولهذا يلزم الحراسة المشددة ووجود الامن بكثرة ويريت يطوفوا بين الأزقة ويرعبون اشماكريا وكأن الشرطة تقول لهم نحن هنا ، ما كرهنا أحدى موظفي الامن تكون هذه شغلتهم فقط يحوموا حول الأزقة فقط أظن سوف يقل الإجرام ، يعجبوني اللي يسموهم ,,, بالحناش ,, يريت يحيدوا عليهم ذاك اللقب ، يفرحوني بشغلهم والله أدعي لهم بالحفظ من الله لأنهم شفتهم بأم عيني وهم يلتقطون الشماكريا كالبرق ماشاء الله عليهم ، ولكن في هذه الاوين الاخرية قلوا لا أدري ما السبب عدم وجدهم إلا قليلا

  2. نطالب السيد “الحموشي ” المسؤول عن جهاز الشرطة بتنظيم حملة أمنية للتصدي لظاهرة الكريساج وحاميلي السيوف بشوارع المملكة؛ فالوضع أصبح جد كارثي..الكريساج بالنهار والليل حتى أصبح المرور عبر الأزقة من سابع المستحيلات يعني ولات السيبة وحنا فبلد الأمن و ف 2016 ماشي فالعصر الحجري …الناس ولات خايفة تخرج بالليل،الشفارة ولاو دايرين حظر التجول في بعض المناطق هالي قطعوا ليه العصب ديال ايديه هالي قسموا ليه راسو ها لي خسروا وجهوا الخ…. واش حنا فعصر قريش ؟؟ والإجرام غاذ كايكثر … المرجو من المسؤولين على الجهاز الأمني التدخل بسرعة والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبت بأمن وسلامة المواطنين فنحن في بلاد الأمن والأمان الله يحفظنا ويلطف بينا. نتمنى هذه الرسالة ماتوقفش عندك أخي أختي حيث غدا ولا بعدو تقدر تجي نوبتك

  3. نحن مغاربة العالم نطالب كل من السيد بنكيران وزيرالحكومة والسيد الحموشي المسؤول عن جهاز الشرطة بان يتخذوا إجراءات جد قاسية في حق كل من يحمل السلاح الأبيض ويهدد سلامة المواطنين وخاصة في الآونة الاخيرة حيث انتشر الاجرام بصورة تدعو الى القلق وجعل كل مغاربة العالم يشكون في قدرات السلطات المغربية بل أصبحنا نحس بخيبة أمل والخوف من الدخول الى المغرب سواء للاستثمار والاستقرار النهائي او للسياحة وزيارة الاقارب. لاتحرمونا من حقنا في الوطن والمواطنة . لاتحرمونا من الحب الكبير الموجود في قلوبنا اتجاه وطننا وملكنا ومغربيتنا. من يحمل السلاح اتجاه المواطنين يجب ان يعاقب أشد العقاب ليكون عبرة لغيره

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

اترك تعليقا