محكمة الحسيمة تصدر اليوم أحكاما قاسية في حق 7 نشطاء

21 ديسمبر 2017 20:25
معتقلان من “حراك الريف” يخيطان فمهمها

هوية بريس _ متابعة

أصدرت محكمة الاستئناف بالحسيمة مساء اليوم الخميس 21 دجنبر الجاري، أحكاما وصفت بـ”القاسية” في حق سبعة من معتقلي حراك الريف بالحسيمة، أدانتهم بما مجموعه 13 سنة سجنا نافذا.

وحسب مصادر حقوقية محلية بالمدينة، همت الأحكام 7 نشطاء وهم: عبد الله الشعبي، عماد الفقيري، فيصل لهيت، محمد بلجديري، محمد بنيوسف، سعيد المفتوحي، الذين حكم عليهم بسنتين حبسا نافذا لكل منهما.

فيما حكم على الناشط محمد أدهين، سنة حبسا نافذا وسنة أخرى موقوفة التنفيذ.

وتوبع المحكوم عليهم بتهم تتعلق بـ”التظاهر بدون ترخيص بالطرق العمومية و إهانة واستعمال العنف ضد موظفين عموميين ورجال القوة العمومية نتج عنه جروح أثناء قيامهم بوظائفهم وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة وإلحاق خسائر مادية عمدا بأشياء مملوكة للغير وحيازة السلاح بدون مبرر مشروع، وتعطيل المرور عن طريق وضع أشياء بالطريق العام”.

وجاء في قائمة التهم أيضا “التسبب عمدا في إلحاق خسائر مادية بمنقول مملوك للغير والضرب والجرح العمديين باستعمال السلاح والرشق بالحجارة والسب والشتم العلني والتجمهر المسلح والمشاركة في ذلك والمساهمة في أعمال عنف بمناسبة مباراة رياضية ارتكب خلالها ضرب وجرح وإلحاق أضرار مادية بأملاك منقولة للغير”، حسب “لكم”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
22°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
22°
الجمعة

حديث الصورة

صورة.. قرد كأنه يقرأ محتويات علبة العصير قبل شربها

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا