مخاوف من مواجهة الشيخ سلمان العودة مصير اللواء القحطاني

19 يناير 2018 18:40
مخاوف من مواجهة الشيخ سلمان العودة مصير اللواء القحطاني

هوية بريس – وكالات

أثارت الأنباء المتداولة بشأن نقل الداعية السعودية الدكتور سلمان العودة إلى المستشفى بعد 4 أشهر على اعتقاله وفقا لتغريدة أكد فيها ابنه عبد الله المعلومة تساؤلات بشأن تعرضه للتعذيب المفضي للموت على غرار ما حدث مع مدير مكتب الأمير تركي بن عبد الله اللواء علي القحطاني.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تناقلوا أمس أنباء غير مؤكدة عن وفاة العودة في المستشفى لكن مصدرا خاصا أكد لـ”عربي21″ أن الخبر عار عن الصحة، مع تأكيده في الوقت ذاته أن العودة أدخل المستشفى لسوء حالته الصحية.

وكانت صحف سعودية أعلنت في ديسمبر 2017 عن وفاة اللواء علي القحطاني أحد منسوبي الحرس الملكي، والذي شغل منصب مدير مكتب أمير الرياض السابق تركي بن عبد الله بن عبد العزيز، والذي كان يوصف بأنه ذراعه الأيمن، لكن مصادر أخرى قالت إنه توفي تحت التعذيب.

وقال مصدر سعودي مقرب من عائلة القحطاني في حينه إنه تعرض لتعذيب جسدي ونفسي منذ لحظة اعتقاله ضمن حملة الاعتقالات التي طالت عددا من الأمراء ورجال الأعمال”.

وأكد المصدر أن القحطاني أخضع “لجلسات تعذيب حتى وفاته جراء الصعق الكهربائي صبيحة يوم 12 من الشهر الجاري، وأن عائلته وجدت صعوبة في التعرف على ملامحه عند استلام جثته”.

وفي حينه تحدثت العديد من الصحف الغربية عن تعرض عشرات المعتقلين ضمن الحملة التي قامت بها السلطات لعمليات تعذيب على يد عناصر محترفة.

وقال مغردون إن العودة يواجه مصير اللواء القحطاني بعد إيداعه السجن الانفرادي لمدة أربعة أشهر دون السماح لأبنائه الصغار بالزيارة ودون معرفة طريقة التعامل التي تتم معه، ومع الدعاة والنشطاء الآخرين المعتقلين.

وقال أحد المغردين:

“فرعون يستحي من أفعال الدب الداشر #سلمان_العودة بسجن انفرادي في#السعودية ممنوع من الزيارات تعذيب نفسي وجسدي وتعرضه للقتل باهمال طبي وتردي حالةالصحي
اعلن تضامني ومعه ومع كل معتقلي الراي#قطر #نقل_العوده_للمستشفي #أنقذوا_معتقلي_الرأي#ثائرون_فلسطينيون“.

وفي ظل التعتيم الذي تمارسه السلطات السعودية على الوضع الصحي للعودة دعا الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي إلى إظهار صورة للداعية للدلالة على أنه بخير.

طمنوا الناس على الشيخ #سلمان_العودة ولو بصورة وهو يقرأ صحف اليوم مثلا، فللرجل حق ولأهله وتلاميذه حق كما أنه يحظى على احترام شعبي واسع.

وفي ظل المخاوف على حياة العودة جراء طبيعة المعاملة المجهولة التي يتلقاها داخل مقر اعتقاله، بحسب نشطاء، أصدرت منظمة العفو الدولة بيانا الخميس طالبت فيه السلطات السعودية بالإفراج عن العودة.

وقالت المنظمة في بيان صدر على لسان مدير الحملات في الشرق الأوسط سماح حديد إن دخول العودة للسجن بالإضافة للقلق العميق والصدمة لأسرته “يسلط الضوء على معاملته المخزية من قبل السلطات السعودية”.

وأضافت حديد “بعد أشهر من اعتقاله لمجرد ممارسته حقه في حرية التعبير، لا يزال محتجزا دون تهمة وفي ظروف قاسية وغير إنسانية”.

وطالبت السلطات السعودية بضمان حصول الداعية العودة على جميع العلاجات الطبية اللازمة، والسماح له بالاتصال بأسرته ومحاميه والإفراج عنه.

من جانبه قال عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور محمد الصغير “إننا نشعر بقلق بالغ على حياة الشيخ العودة جراء الممارسات التي تجري به في اعتقاله”.

وأوضح الصغير لـ”عربي21″ أن تدهور صحة العودة “دليل على أنه لا يوجد أي نوع من أنواع الرعاية الطبية في معتقله وربما يتعرض للتعذيب”، مشيرا إلى “أن السجون العربية صورة متطابقة عن بعضها وهي أشبه بالمسالخ وتفتقر لأدنى درجات الاهتمام بالمعتقلين”.

ووصف اعتقال العودة والظروف المصاحبة له بـ”غير الآدمي” وقال إن مواصلة التعتيم على حالته الصحية تؤكد أن السلطات السعودية تتعامل مع الرموز العلمية والفكرية على أنهم “مجرد أرقام لا قيمة لها”.

وشدد الصغير على المملكة “تحيا مرحلة تشبه مرحلة جمال عبد الناصر حين زج بالرموز الدينية والفكرية والنشطاء السياسيين في السجون وأقام لهم مسالخ بشرية”، مضيفا “لكن كل محاولاته للقضاء على الأفكار باءت بالفشل”.

وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حمّل في بيان صدر عنه اليوم السلطات السعودية المسؤولية عن حياة العودة “أمام الله”.

وقال الاتحاد في بيانه في أعقاب إعلان عبد الله نجل الداعية العودة نقل والده للمستشفى إثر تدهور حالته الصحية إنه “ينبغي إكرام العلماء وليس سجنهم وإيذاؤهم، فهم ورثة الأنبياء”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. للأسف الشيخ سلمان العودة كنت غالط فيه وبعدما عرفت انه كان يحرض الناس على الثورة وعمل ملتقى الشباب استضاف فيه عزمي بشارة عضو الكنيست الاسرائيلي والمقطع في اليوتوب فيه شباب وشابات في اختلاط سافر يدعو الشباب فيه للثورة ضد الحكام وقد رد على العودة الشيخ الفوزان وصالح ال شيخ وغيرهم من علماء السنة على انحراف سلمان العودة وكذلك تأليفه لكتاب تحرير المرأة وثناءه على الملحد عدنان ابراهيم وغيرها من الطوام ومن كذب كلامي فعليه باليوتوب فمن حق الملك سلمان اعتقاله فهو يهدد أمن السعودية بفكره القطبي التكفيري

  2. سلمان العودة ضال مضل و منحرف بأفكاره و خارجي تكفيري قطبيم من الإخوان المسلمين يخدم الماسونية و الشيعة و يدعو إلى الخروج على ولاة الأمر فعليه من الله ما يستحق و أعاذنا الله من شروره

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
20°
أحد
20°
الإثنين
17°
الثلاثاء
16°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. منارة الأرض ومنارة الآخرة (الشيخ محمد بن الأمين بوخبزة -رحمه الله-)

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!