مدينة فاس تعيش على وقع استنفار أمني بعد الزيارة الملكية ومسؤولون كبار يتحسسون رؤوسهم

19 فبراير 2020 17:21

هوية بريس-متابعة

شهد الطريق السيار يوم أمس حركة غير اعتيادية أثارت تساؤل عدد من مستعملي الطريق، ولم يكن الأمر سوى ذهاب الملك محمد السادس، مساء أمس الثلاثاء، إلى مدينة فاس، في زيارة ينتظر أن تشهد تدشين عدد من المشاريع ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي.

أشرف كل من عبد اللطيف الحموشي، مدير الإدارة العامة للأمن الوطني، والجنرال دو كوردارمي محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، شخصيا على الترتيبات المواكبة لها، مشيرا إلى أن المسؤلين عن الجهازين المذكورين انتقلا بدورها إلى المدينة لإنجاز هذه المهمة.

وتأتي هذه الزيارة للملك محمد السادس، أياما قليلة بعد عودته من مدينة أكادير، حيث أعطى انطلاقة عدد من المشاريع الكبرى.

كما شهدت مدينة فاس استنفارا أمنيا قبل وصول الملك إليها، وكما أن العديد من المسؤولين يتحسسون رؤوسهم مع هذه الزيارة الملكية، خاصة وأن الملك يتنقل شخصياً لتفقد مشاريع قام في بتدشينها في وقت سابق.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
الثلاثاء
18°
الأربعاء
17°
الخميس
20°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير