مرافقة بوريطة في المفاوضات الأوربية تشعل مواقع التواصل بلباسها الفاضح وصورها الغريبة



عدد القراءات 3768

بوريطة: إصلاح الاتحاد الأفريقي يشكل أولوية بالنسبة للمغرب

هوية بريس – الزبير الإدريسي

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي طيلة يومي أمس واليوم، مستنكرة الصورة التي ظهرت بها شابة رافقت ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون، في آخر رحلة له إلى بروكسيل في لقاء مع مسؤولي الإتحاد الأوروبي، بعد الأزمة التي خلفها قرار محكمة العدل الأوروبية.

معلقون في مواقع التواصل وصفوا الشابة بكونها متدربة في وزارة الخارجية، وأنها ترافق ناصر بوريطة دائما في كل أسفاره، وتجالس مسؤولين رفيعي المستوى، دون أن تكون لها الصفة.

البعض الآخر قال أنها مستشارة تقنية في ديوان وزير الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، مكلفة بملف الاتحاد الأوروبي.

وتوالت التعليقات الساخرة والمستنكرة، للصفة التي حضرت بها الشابة وكذا اللباس الفاضح الذي ظهرت به، وأيضا لمبالغتها في التقاط الصور مع المسؤولين الأوربيين وقرب اللافتات وداخل القاعات، مثل مراهقة في جولة سياحية.

معلقون آخرون سخروا من هذه الديبلوماسية، وقالوا أنها ديبلوماسية عيوش، البعض الآخر علق ساخرا بالقول، ربما اعتقد المسؤولون أنهم أمام خليجيين فحاولوا إغراءهم بالجسد الأنثوي، وأضاف آخرون أنها الابتزاز والمتاجرة بالجسد الأنثوي، وأنه عرض لمقدرات المغرب.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق