مرة أخرى نبيلة منيب تثير الضجة.. بعد وصفها للحجاب بـ”الخنشة” وغرماءها السياسيين بـ”المنافقين”

10 يناير 2019 15:42
مرة أخرى تثير طاطة نبيلة منيب الضجة.. بعد وصفها للحجاب بـ"الخنشة" وغرماءها السياسيين بـ"المنافقين"

هوية بريس – عبد الله المصمودي

عادت زعيمة حزب الاشتراكي الموحد طاطة نبيلة منيب لتثير الضجة والجدل من جديد، بعد خرجتها الجديدة التي وصفت فيها الحجاب بـ”الخنشة”، في معرض هجومها على فريمتها السياسية من حزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين، كما هاجمت أيضا محمد يتيم، وقالت إنهم من المنافقين و”إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار”.

تصريحات منيب في ندوة لها بمدينة تطوان، نظمها فرع جزبها الاشتراكي الموحد، مساء أمس الأربعاء، ذهبت لأبعد من ذلك من خلال دعوتها لمنع “أسلمة المجتمع” وفضح تناقضات الإسلاميين، والاستبشار بزوالهم سياسيا، وبزوع نجم اليساريين الذين يبشرون المغاربة بإزالة “الجهل المقدس” الذي يتصف به المتدينون!!

ننقل لكم بعض التعليقات على خرجتها هذه:

الصحافي إبراهيم الوزاني كتب في حسابه على فيسبوك “مرة أخرى تطل علينا عجوز اليسار نبيلة منيب لتستهزئ بأحد أحكامنا الشرعية، وتصف الحجاب بالخنشة..
ففي معرض حديثها عن ما وصفته بنفاق آمنة ماء العينين، وصفت الحجاب بالخنشة!!! (ولست في معرض الدفاع عن أي طرف سياسي)..
أما آن لهذه المرأة أن ترعوي من تهجمها على أحكام شرعية وعلى المتدينين، بالرغم من فشلها الذريع سياسيا وفضيحتها في عدم الحصول حتى على مقعد برلماني؟!
كلما استمعت لهذه التي تظن أنها زعيمة اليسار في هذه البلاد السعيدة، إلا وأجدها لا تفوت الفرصة وهي تتهجم على “غرمائها السياسيين” من الإسلاميين، لتطعن في الدين والمتدينين.. فقد سبق ووصفت الشباب المتدين بضحية الفقر، “وأن الشاب عندما لا يجد ما يدفعه لقهوة صديقته في المقهى، فإنه يلبس فوقية ويذهب للمسجد ليقرأ القرآن”، وأن المتدين ليس سوى صاحب عقلية “احفظ واعرض”، يعني دون فهم أو عقل يستوعب به مفاهيمه وتصرفاته وأفعاله.. بل تصل بها الجرأة والوقاحة لتصف التدين بـ”الجهل المقدس”..
وهناك المزيد، لكن لا يسع وقتنا الثمين لمزيد صرفه عليها..
في الأخير ليس لي أن أقول سوى: لن تعدو قدرك أيتها الفاشلة”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

الكاتب ربيع السملالي نشر صورة بالمناسبة وكتب في حسابه على فيسبوك “هذه الصورة تنم عن الخلفية المتنطعة لمن يرى أن حجاب المرأة يحجب العقل ويجعله مختمرا أيضا، وهذا

تصور خبيث علماني، يُظهرون أن القراءة والثقافة تجعل المرأة متحررة، ومتجردة من حجابها. لكن السؤال: ما نوع الكتب التي تقرأ المرأة؟ هل كتب نوال السعداوي وأحلام وغادة السمان و أدونيس وواسيني وإحسان عبد القدوس وغيرهم من فسقة الكتّاب العرب، أم أنها تقرأ كتب سيد قطب ومحمد الغزالي ومصطفى السباعي ومحمود شاكر وعلي الطنطاوي وغيرهم كثير من مفكري وأدباء هذه الأمة التي تأخذ بيدها إلى بر الأمان حيث الشرف والكرامة والعفة والحشمة وطاعة الله ورسوله؟! والجواب واضح لكل ذي عينين..

وبالمناسبة فهناك كتب أكثر وقاحة وسفالة وإباحية لو عكفت المرأة على قراءتها لخرجت إلى الشارع عارية لا تستر من جسدها إلا العورة المغلظة.. فهل يقول عاقل إن هذه واعية مثقفة ذكية لأنها استطاعت أن تتحرر من إنسانيتها لتخرج عارية تعرض بضاعتها على الناس، بينما صاحبة الحجاب تعيش متخلفة جاهلة غير متحضرة لأنها سترت عن العيون جسدها، طاعةً لربها الذي خلقها فسواها فأمرها بالحجاب!”.

القيادي البيجيدي أحمد الشقيري الديني اكتفى بهذه التدوينة “منيب بعد اتهامهم بالنفاق: شعبية الإسلاميين في تراجع وسيحقق الحداثيون عليهم نصرا مؤزرا ويبيدوهم عن بكرة أبيهم ويزيحونهم من الساحة!”.

م.ه: “بعض اليساريين من كثرة حقدهم على الإسلام ولكي ينالوا من هذا الدين العظيم يبحثون عن الرموز ويحاولون التشهير بهم حتى يبلغوا هدفهم.
ما هو مؤكد أن هذا الدين العظيم له رب يحميه”.

سعيد بن محمد التمكروتي: “منيب المسكينة تجهل تمام الجهل أن من سبقوها إلى مثل هذه الهرطاقات دفنهم التاريخ في مزابله ناسية أن الله وعد الصادقين من عباده بالتمكين في الأرض وأنها وأمثالها تعد من البلايا التي يبتلى بها جسم الأمة.
أما ماء العينين ومحمد يتيم فلله الحمد والشكر أنهما من أساتذة الفلسفة التي يحتفى بها اليوم ويتبجح بها وهما لا يمثلان غير أنفسهما وفي أقصى حد، الحزب الذي ينتميان إليه.
وإلى منيب ومن وراءها: نقري كما شئت أن تنقري”.

كريم.ب “حقيقة موقف لا يشرفها كامراة ولا يشرف حزبها، الذي فيما يبدو اصبح اداة لضرب خصوم الدولة العميقة. علي شرفاء الحزب توضيح مواقفهم لانهم ادري من غيرهم بخلفيات الهجمة”.

يذكر أن نبيلة منيب دخلت الانتخابات البرلمانية الأخيرة أكتوبر 2016، ضمن فيدرالية اليسار، وبالرغم من أنها كانت على رأس اللائحة النسائية، فإنها لم تظفر بالمقعد البرلماني، فيما حصلت الفيدرالية كلها وهي تتكون من حزبها وحزبين آخرين، سوى على مقعدين، وهو ما يعتبره المحللون دليلا على الضعف الكبير لانعدام شعبية أو عمق ووجود فكر والإيمان بمشاريع هذه الأحزاب في المجتمع المغربي.

آخر اﻷخبار
6 تعليقات
  1. منيب إذاأردت أن تكوني مواطنة مغربية ممثلة للجماهير في الساحة السياسية الوطنية حقا .أن تبتعدي كليا عن الأمر الذي أثبته القرآن الكريم والسنة النبوية وما أجمعت عليه الأمة الأسلامية .فمثل هذه الخرجات تجعل من السياسي أو المفكر أن يكون في مزبلة التاريخ .فمن يحارب حكما شرعيا فهو بدون عقل ناضج .ومعالجة أمر المرأة المغربية ينبعي أن يكون في احترام معتقدها وتقاليدها السامية المنبعثة من روح الأمر الإلهي .فعقل منيب السياسية لا يرقى ليكون منضرا في التشريع الأسلامي …

  2. ألا هبي بصحنك فأصبحينا***ولا تبقي خمور الاندرينا. فإن قناتنا يامنيب أعيت على الأعداء قبلك أن تلينا وإن غدا وإن اليوم رهن **وبعد غد بما لا تعلمينا فإن تسألي عن الاسلام والمسلمينا***** تعالي إذن أن أ خبرك اليقينا*** التنافس في السياسة يكون بالصدق والعمل وتحقيق انتظارات الناس وليس بالتنابز بالألقاب(بئس الإسم الفسوق بعد الإيمان ).

  3. اولا كاتب المقال يقول طاطة منيب هذا دليل على انه ينتمي لخرفان سيده بنكيران وكل ما قالته منيب صحيح لانه خنشة بالنسبة لماء العينين حيث كديروا فالمغرب و فاوروبا كتبقى عارية النهدين والافخاد اليس هنشة فقط اهءا هو الحجاب
    الحجاب كيدار عن قناعة فيما يخص المنافقون فالدرك الاسفل قالت الصراحة

    1. عليك أن لا تتبع هواك حقدا عن الآخر . الحجاب يبقى حجاب و ليس خنشة كما تقرؤه أنت و رفيقتك , ثم إنك لا تملك الحقيقة ولا رفيقتك حتى تصفوا الناس بالنفاق , أيها الفقيه عد إلى رشدك قبل أن تفقد الرشد .

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
21°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت
21°
أحد

حديث الصورة

روجت صورة لرجلي أمن وهما يمكسان بقوة أحد الجانحين، يشكل كبير في موقع فيسبوك، مع وصف ذلك، بأنه إلقاء للقبض على زعيم عصابة إجرامية

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة