مرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس: المغرب الأقوى في محاربة التطرف

01 فبراير 2016 14:34
تفاصيل جديدة حول قضية المواطنين التركيين وشريكهما المغربي الموقوفين بوجدة

هوية بريس –  متابعة

أكد مرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس أن المغرب البلد الوحيد الذي يعرف استقرارا حقيقيا بالمنطقة، والذي يعتبر الحلقة الأقوى في مجال محاربة التطرف في العالم العربي والإسلامي.

وشدد المدير العام لمرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس، شارل سان برو، على أن المغرب، بالإضافة إلى موقعه الواضح والقوي ضد التطرف ، ينهض بإسلام معتدل ووسطي يجسده صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الوحيد المؤهل لضبط وتأطير الحقل الديني.

وأبرز سان برو، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن التأطير التام للحقل الديني من قبل السلطات الشرعية في المملكة، جعل المغرب يتوفر على كفاءة لا مثيل لها في هذا المجال، ووضعه بالتالي في الخط الأمامي والأقدر على مواجهة دعاية المتطرفين، مضيفا أن جهود المغرب في مجال التصدي للجهادية تتم عبر محورين أولهما الدين وثانيهما الأمن.

وتابع سان برو أن المجال الثاني لالتزام المغرب في مواجهة التطرف يتمثل في العمل الأمني الملموس من أجل استقرار منطقة الساحل والصحراء، مشيرا إلى أن المملكة تقدم مساعدة تقنية من الدرجة الأولى للبلدان الإفريقية من خلال مستشارين ومختصين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
18°
الخميس
19°
الجمعة
19°
السبت
17°
أحد

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها