مرصد مناهضة التطبيع يدين مشاركة ثلاثة أفلام مغربية بمهرجان إسرائيلي

14 سبتمبر 2018 19:35
عيوش من «الزين اللي فيك» إلى «غزية».. تطبيع سينمائي مع الإباحية والانحلال باسم الفن

هوية بريس – متابعات

استنكر المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، اليوم الجمعة، مشاركة مرتقبة لثلاثة أفلام محلية في مهرجان إسرائيلي للأفلام السينمائية.

يأتي ذلك تعقيبًا على إعلان “مهرجان حيفا الدولي للأفلام”، عن عرض مرتقب لثلاثة أفلام مغربية في المهرجان الذي تستضيفه إسرائيل في وقت لاحق من الشهر الجاري.

ووفق “الأناضول” فقد انتقد عزيز هناوي، الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، الإقدام على مشاركة 3 أفلام من بلاده في المهرجان المذكور.

وفي تصريح للأناضول، قال هناوي إن “المشاركة خطوة تطبيعية مرفوضة، تأتي في ظل هجمة صهيونية وأمريكية شرسة على القضية الفلسطينية”.

وأضاف أن “إدراج أفلام مغربية في برنامج المهرجان، تدخل في إطار حرب نفسية على الشعب المغربي، من أجل تشويه موقفه الرافض للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي”.

بدوره اعتبر رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أن “هذه الخطوة تبقى فضيحة في لهؤلاء المخرجين، ووصمة عار عل جبين الحداثيين وبعض اليساريين الذين يعتبرون أن الفن لا يدخل في إطار المكينة الدعائية الإسرائيلية”.

وأضاف د.أحمد ويحمان في تصريح لأحد المنابر الإعلامية “أنه في الوقت الذي تزداد حملات المقاطعة العالمية للكيان الصهيوني، وفي الوقت الذي يستمر فيه الكيان باغتصاب الأراضي ومحو كل ما له علاقة بالثقافة المغربية في الأراضي الفلسطينية، يأتي هؤلاء ويطبعون بكل سهولة مع هذا العدو الغاشم”.

هذا وقد أفاد موقع المهرجان الصهيوني أن الأفلام المشاركة هي “غزية” للمخرج المثير للجدل نبيل عيوش صاحب فيلم “الزين لي فيك”، ويعرض يومي 25 و27، و”صوفيا” ويعرض يومي 23 و28، والأخير هو “بدون هوية” ويعرض يومي 28 و30 من الشهر الجاري، في مدينة حيفا.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. معنى المواجهة بالصدور العارية تجده في غزة

كاريكاتير

إدمان فيسبوك