مرصد مناهضة التطبيع يستنكر تكريم “بشرائيل الشاوي” بلبنان ويعتبرها لا تمثل نموذجا للمرأة المغربية

11 مارس 2019 11:05
الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع يكتب: التطبيع... أو الإرهاب..!!!

هوية بريس- عابد عبد المنعم

استنكر المرصد المغربي لمناهضة التطبيع ما أسماها فضيحة تطبيعية يقود ركبها “المجلس الإنمائي العربي للمرأة و الأعمال” في لبنان من خلال تكريم المتصهينة المغربية “بشرائيل الشاوي” في إطار ما يسمى “جائزة بصمة قائدة” ما بين 7 و11 مارس الجاري.

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع ومن خلال بيان توصلت به هوية بريس عبر عن “شديد الإدانة لهذه الخطوة واعتبرها عملية جد مشبوهة عبر تكريم واحدة من عتاة خدام التطبيع الصهيوني عبر عقدها لقاءات في قلب الكنيست الصهيوني مع قيادات الجيش الصهيوني ومخابراته ووزراء حكومة الإرهاب الصهيوني بل وقيادتها لوفود من عدد من عملاء التطبيع والصهينة بالمغرب نحو الكيان الصهيوني”.

وطالب المرصد المغربي لمناهضة التطبيع من الجهات الحكومية في لبنان للعمل على تصحيح “هذه السقطة الكبيرة الغريبة عن مواقف لبنان الدولة والشعب برفض وطرد كل داعمي وعملاء الكيان الصهيوني الإرهابي الذي ارتكب مئات المجازر بحق لبنان”.

ودعا المرصد كل القوى الشعبية في لبنان إلى “الضغط بشكل مستعجل (اليوم قبل الغد) لتصحيح وشطب هذا الخطأ الكبير الذي يثير عدة تساؤلات عن الجهات الراعية لها ومن قام باقتراح اسم “بشرائيل الشاوي” للتكريم في قلب بيروت وبحضور مسؤولين حكوميين ضدا على ما هو معروف من قوانين وسياسات رسمية لبنانية ترفض أن يدخل كل من له صلات بالعدو الصهيوني للتراب اللبناني”.

هذا وأكد المرصد في بيان أصدره أمس الأحد 10 مارس 2019 أن المسماة “بشرائيل الشاوي” المعروفة بارتباطاتها وعلاقاتها و خطواتها الصهيو-تطبيعية لا تمثل المثقفات المغربيات ولا يمكن القبول بأن تكون هي الوجه الذي يتم تكريمه نيابة عن المرأة المغربية في عيد المرأة، خاصة في بلاد عانى ولا يزال من الاحتلال والإرهاب الصهيوني الهمجي.اهـ

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
13°
الثلاثاء
15°
الأربعاء
16°
الخميس
17°
الجمعة

حديث الصورة

تحريف آية قرآنية في امتحان بمدرسة مصرية لطلاب الصف الخامس.. والسلطات ترد: خطأ مطبعي

كاريكاتير

كاريكاتير.. القلم المأجور بالتعبئة المسبقة!!