مرضى التوحد وأهاليهم ينظمون مسيرة للمطالبة بحقوقهم



عدد القراءات 25

مرضى التوحد وأهاليهم ينظمون مسيرة للمطالبة بحقوقهم

هوية بريس – متابعة

شارك عشرات الأطفال المغاربة من مرضى التوحد وعائلاتهم، في مسيرة احتجاجية، اليوم السبت، بالعاصمة الرباط، احتجاجاً على أوضاع الآلاف من المصابين بالمرض في البلاد.

ورفع المحتجون في المسيرة التي دعت إليها عدد من أسر الأطفال المرضى، شعارات تطالب بـ”رفع الحيف (الظلم) عن مرضى التوحد”، وتقول إن هؤلاء “مواطنون لا يتمتعون بأي حق من حقوق المواطنة”.

وارتدى المشاركون في المسيرة، قمصان زرقاء فاتحة اللون مكتوب عليها عبارة “سفراء التوحد”، ومرسوم عليها قلوب زرقاء.

واحتج المتظاهرون، على ما وصفوه بـ “الإهمال”، و”عدم المواكبة المستمرة لأطفال التوحد ذوي الاحتياجات الخاصة”.

وطالب المحتجون، السلطات المغربية بـ “توفير الرعاية الاجتماعية والنفسية للأطفال المرضى، بصفة مستمرة ودائمة”.

كما دعوا السلطات إلى الالتفات لـ”المعاناة المادية والنفسية لمرضى التوحد وأسرهم”.

وفي تصريح للأناضول، قال بدر الدين أيت القوي، أب طفل توحدي، إن “الهدف من هذه المسيرة، هو إبلاغ السلطات صوت أطفالنا وأسرهم ومعاناتهم فيما يخص التطبيب والتمدرس وباقي الحقوق”.

وأضاف “هذه المسيرة الأولى من نوعها للأطفال مرضى التوحد وأسرهم، تهدف إلى إبلاغ الصوت والتعبير عن مطالبنا وحقوقنا لتسريع النقاش المباشر مع الحكومة من أجل إيجاد حلول واقعية لمشكل التوحد بالمغرب”.

والتوحد هو اضطراب في النمو العصبي، ينجم عنه اضطراب سلوكي، يظهر للمرة الأولى في مرحلة الطفولة.

ولا يوجد إحصائيات رسمية عن عدد المصابين بالمرض في المغرب، لكن جمعيات مدنية تقدرهم بعشرات الآلاف، وفقا للأناضول.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

اترك تعليقا