مرضى ماتوا في انتظار مكان بقسم الإنعاش.. منظومة الصحة بطنجة على وشك الانهيار

08 أغسطس 2021 21:42

هوية بريس – متابعات

يعيش مستشفى “الدوق دي طوفار” بمدينة طنجة، حالة استنفار قصوى على إثر استقباله أعدادا كبيرة من المصابين بفيروس كوفيد -19، أو بأحد سلالاته المتحورة خلال الأسبوعين الأخيرين.

وأوردت “المساء” في عددها ليوم غد الإثنين شهادات صادمة وخطيرة لأقارب ضحايا كوفيد وافتهم المنية في أقسام الفحص في انتظار شغور أسرة بقسم الإنعاش بعدما بلغت حالتهم الصحية درجة من الخطورة تطلبت نقلهم إلى جناح العناية المركزة، حيث اتهموا الأطر الطبية بتجاهل عدد من الحالات الحرجة وتركها تلاقي مصيرها المحتوم على أبواب قسم الإنعاش دون أن يهبوا لنجدتها.

وأمام هذا الوضع الخطير دقت مصادر طبية، في تصريحات لليومية ذاتها، ناقوس الخطر بعد تسجيلها اكتظاظا مقلقا بجناح العناية المركزة بالمستشفى، حيث امتلأ عن آخره ولم يعد قادرا على استيعاب حالات جديدة.

مؤكدة بأسف شديد خبر وفاة بعض المرضى الذين كانوا في حالة حرجة في قاعات الانتظار، في مشاهد صادمة تنذر بخطورة الوضع الوبائي في مدينة طنجة وبكون القادم سيكون أسوأ، إلا إذا بادر المسؤولون الجهويون والإقليميون لدى وزارة الصحة بالتدخل العاجل للرفع من مستوى العرض الصحي بالمدينة عبر تمكين مستشفيات أخرى من استقبال مرضى “كوفيد” خاصة الحالات الحرجة من ذوي الامراض المزمنة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
25°
الأربعاء
23°
الخميس
21°
الجمعة
23°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M