مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يطلق جائزة «الإمام البخاري لخدمة الحديث الشريف» ويرصد لها 100 ألف درهم

15 مارس 2018 21:25
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يطلق جائزة «الإمام البخاري لخدمة الحديث الشريف» ويرصد لها 100 ألف درهم

هوية بريس – إبراهيم بيدون

أعلن مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، عن إطلاق جائزة “الإمام البخاري لخدمة الحديث الشريف“، وذلك في موضوع “الجامع الصحيح للإمام البخاري“.

وذكر القائمون عليها أن محاور الجائزة، هي:

1- التحقيق: تحقيق المخطوطات الحديثة.

2- التراث الحديثي بالمغرب: خدمة المغاربة للمدونة الحديثية.

3- الدراسات الحديثية: بما يشمل الترجمة من وإلى العربية.

وأما مجموع قيمة الجوائز فهو: مائة ألف درهم (DH 100.000).

وعن شروط الترشح للجائزة، وشروط الأعمال المقدمة للجائزة، تجدونها في المنشور الدعائي، كما يمكن قراءة حتى الإجراءات التنظيمية، ووسائل التواصل مع المركز الذي يديره الدكتور سمير بودينار، ويسهم في الإشراف عليه الدكتور مصطفى بنحمزة، رئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة وجدة.

مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يطلق جائزة «الإمام البخاري لخدمة الحديث الشريف» ويرصد لها 100 ألف درهموكان الدكتور مصطفى بنحمزة أواخر أكتوبر الماضي (في خضم الضجة التي أحدثتها بعض المواقع الإلكترونية على كتاب “صحيح البخاري نهاية أسطورة”، وصاحبه رشيد آيلال لافتعال زخم لا يستحقه)، في آخر مداخلة له في ندوة نظمها مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، حول التراث الحديثي بالمغرب الإسلامي، قال إنه سيرصد 10 ملايين لبحث مميز عن البخاري وصحيحه (ممثلا بـ: “البخاري عند المغاربة”، “أسانيد البخاري”..)، وذلك زيادة في رفع قيمة هذا الكتاب، كرد عملي على مهاجمي البخاري وكتابه من مرتزقة التراث والتغريبيين.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. الله يرضي عليك السي بنحمزة.اوا ارؤساء المجالس العلمية .احدوا حدوه.هذه لك السي بنحمزة فليمت اعداء الامة المحمدية بغيضهم.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
25°
الجمعة
26°
السبت
33°
أحد
36°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير