مركز طب القلب بالمستشفى العسكر ي بنية ذات بعد وطني فريدة من نوعها في أفريقيا

18 أكتوبر 2017 13:55

هوية بريس-متابعة

قال الطبيب -كولونيل ماجور المهدي الزبير، بروفيسور أمراض القلب والطبيب الرئيسي المساعد للمستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس بالرباط، إن مركز طب القلب، على مستوى المستشفى، الذي دشنه الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية اليوم الثلاثاء، يعد بنية ذات بعد وطني فريدة من نوعها في أفريقيا.
وأوضح الطبيب -كولونيل ماجور المهدي الزبير، في تصريح للصحافة بمناسبة حفل التدشين، أن الطاقة الاستشفائية لمركز طب القلب، الذي أقيم بتعليمات سامية من جلالة الملك، تبلغ 120 سريرا، كما يتوفر على تجهيزات تقنية جد متطورة.
وأضاف البروفيسور المهدي الزبير أن المركز الجديد سيمكن من مضاعفة العمليات والتدخلات الجراحية، مبرزا أنه سيتم ، على مستوى جراحة القلب والشرايين، “القيام بـ600 عملية بقلب مفتوح في السنة بدل 200 إلى 250 عملية، المسجلة حاليا”.
وبخصوص الفحص الإشعاعي للشرايين التاجية والقسطرة، قال البروفيسور الزبير “كنا نقوم بما بين 600 و650 فحص في السنة، وبفضل المركز الجديد نتوقع بلوغ 1100 إلى 1200 فحص”.
وأشار إلى أن من بين التجهيزات الجديدة، التي يتوفر عليها المركز، مصلحة ترويض وإعادة تأهيل مرضى القلب، مؤكدا أنها “المصلحة الأولى من نوعها في المغرب، إذ كان يتعين على بعض المرضى التوجه إلى الخارج، بعد كل عملية جراحية، للخضوع لعملية الترويض وإعادة تأهيل القلب والشرايين، الأمر الذي لم يعد له داع مستقبلا”.
وسيمكن مركز طب القلب بالمستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس بالرباط، الذي تطلب إنجازه استثمارا بلغ 324 مليون درهم، من تحقيق قدر أكبر من التكامل في الخريطة الصحية لعاصمة المملكة، كما سيعزز مكانة المستشفى، الذي يعد مشتلا للكفاءات ومنشأة ذات بعد وطني كبنية لتكوين الأطر الصحية والبحث الطبي المتطور. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
24°
الخميس
22°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير