مسؤولو الجيش تلقو أوامر صارمة من أجل تشديد المراقبة على الحدود بعد مناورات الجزائر والبوليساريو

10 مارس 2017 23:02
الجيش المغربي يشعل أزمة بين موريتانيا وفرنسا

هوية بريس – متابعة

كشفت يومية “المساء”، نقلا عن مصادر مطلعة، أن كبار مسؤولي الجيش تلقوا أوامر صارمة من أجل تشديد المراقبة الأمنية على طول الحدود مع الجزائر، من أجل رصد كافة التحركات المشبوهة التي قد تشنها الجارة الشرقية.
وأوضحت اليومية في عددها لنهاية الأسبوع، أن الجيش باشر حملات تفتيش واسعة للحدود الشرقية مع الجزائر، مؤكدة مصادر اليومية ذاتها، أن عناصر الجيش المغربي قامت بإحداث مراكز خاصة بالمراقبة على مساحة تزيد عن 100 كلم في المناطق الرابطة بين السعيدية وفكيك، بهدف تكثيف المراقبة الأمنية على طول الجدار السلكي الذي تم تشييده قبل شهور من طرف عناصر الجيش.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف