مسؤول بوزارة التعمير في قفص الاتهام بعد “إعفاء” موظف متعاقد

11 أغسطس 2022 12:58

هوية بريس-متابعة

اتهم موظف متعاقد ببرنامج القصور والقصبات التابع لوزارة  إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان، مدير البرنامج بطرده تعسفيا قبيل عيد الأضحى الماضي، دون مبرر قانوني.

وزاد الموظف المذكور وفق شكاية مرسلة للوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري، توصل الموقع بنظيرها، أن المكلفة بالتتبع والتقييم بجانب مدير البرنامج “تمارس كل أنواع التحكم والتعسف والظلم والاستقواء على الموظفين كافة، بمباركة المدير، لا من حسيب ولا رقيب”.

وأورد الموظف المطرود وفق مضمون الشكاية “أن مدير البرنامج لا يطيق التنسيق مع الكاتبة العامة لقطاع السكنى وسياسة المدينة مدعيا أنها تأخر ملفاته وتقف سدا منيعا لوصولها إلى الوزيرة. حيت يفضل كما جاء على لسانه في العديد من المرات وبشهادة الموظفين المطرودين، التنسيق مع مديرة ديوان الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري، هذه الأخيرة التي يدعي حسب قوله ويؤكد للجميع أنها تحميه وتقف إلى جانبه مهما يكون وأن كل ما يروج لا يدعو إلى القلق، حتى في الضجة الأخيرة التي طاردته”.

في الأخير طالب الموظف “المطرود”  الوزيرة بالتدخل لإنصافه وإنصاف زملائه، وإيفاد “لجنة تفتيش للإستماع لشهادات المتعسف عليهم و حتى للموظفين العاملين حاليا في البرنامج الذين أبدوا رغبتهم في تبيان الحقيقة وإظهار الحق، ضد تسلط وطغيان مدير البرنامج القصور والقصبات، الذي يسيئ لصورة الوزارة وكذا برنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD ذي الصيت العالمي”، وفق الشكاية نفسها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
30°
أحد
28°
الإثنين
25°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M