مستفز…قناة جزائرية تهين شخص الملك محمد السادس والفايسبوك يشتعل غضبا لذلك

13 فبراير 2021 11:51

هوية بريس-أحمد السالمي

ما تزال الجزائر تقوم بالأفعال الصبيانية والاستفزازية للمغرب، والتي إن دلت على شيء فتدل على أن العسكريتاريا التي تتحكم في رقاب الشعب الجزائري الشقيق، وتذيقه شتى أنواع الحرمان، أنها منهزمة، ومهزوزة الأركان وأن ساعة انهيارها قد اقتربت، ولا داعي لتعليق خذلانها على شماعة المؤامرات الخارجية والتي لا تقصد بها أحدا سوى المغرب.

وبعدما قامت به قناة جزائرية معروفة من أفعال صبيانية، مستهزئين بشخص الملك محمد السادس استشاط العالم الأزرق غضبا وخرج رواده بتدوينات نارية تدين هذا الاستهتار والاستفزاز الجزائري بالمغرب ملكا وشعبا.

حيث قال نزار خيرون مستشار رئيس الحكومة: ما قامت به إحدى القنوات الجزائرية في حق جلالة الملك لا يمكن تصنيفه إلا في خانة الابتذال والحقارة، وهي إساءة مرفوضة رفضا باتا.

السخرية الحقيقية لاتكون بـ “الهرج والمرج ” واللغو، بل تكون بالإنجاز والهدوء التام والتفوق كما فعلت #المملكة_المغربية من خلال التقدم الذي أحرزته الديبوماسية في قضية #الصحراء_المغربية بقيادة جلالة الملك، حفظه الله، وما هذه المحاولة التلفزية البذيئة إلا دليل أن المكاسب الديبلوماسية التي حققها #المغرب أوجعت “الجار” الذي على ما يبدو استنفذ جميع الحيل والطرق لسحب الاعتراف بمغربية الصحراء ولم يبقَ أمامه إلا تسخير الأبواق الرديئة والبذيئة.

فيما قال نائب عمدة مدينة سلا عبد اللطيف سودو: نجاحات المغرب المشروعة لا تثنيها الاستفزازات البليدة. الجواب الحقيقي على ما قامت به إحدى القنوات الجزائرية في حق جلالة الملك هو استمرار الديبلوماسية المغربية في قضية #الصحراء_المغربية.

وعبر الناشط الجمعوي جلال اعويطة عن هذا الاستفزاز بقوله: اللغة التي يتكلم بها الإعلام الجزائري الرسمي هي لغة المنهزم المستبد الظالم .. كان الله في عون الشعب الجزائري أمام هذه العصابة الحاكمة المستبدة التي تخدم أجندات غيرها وعجّل الله بزوالها .. حجم الكراهية التي تحمله الأجهزة الجزائرية على المغرب والمغاربة كانت بالأمس مناورات في الخفاء وخطط في الغرف المظلمة اليوم أخرجوها للعلن في إعلامهم بطريقة منحطة كانحطاط عقولهم، اليوم النظام الجزائري مع كامل الأسف يقود حربا إعلامية كبيرة قذرة وغير مسبوقة على المغرب، يسعى فيها هذا النظام إلى تحقيق التضليل الإعلامي والتلاعب بالرأي، وهي غالباً مقدمة لخطوات أخرى يُخطط لها هذا النظام العسكري المستبد، واليوم، المسؤولية على عاتق العقلاء بالجزائر لوقف هذا العبث الذي ينذر بشرور كبيرة قادمة .. وصول الإعلام الجزائري الذي يُديره العسكر إلى هذا الحضيض له ما بعده، نسأل الله أن يردهم خائبين وأن يحفظ على المغرب أمنه ووحدته.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. القافلة تسير والكلاب تنبح،
    اللهم عليك بجيران السوء هؤلاء و العصابة التي أصابها السعار، و أخرج شعبينا المغربي و الجزائري سالمين ملتحمين.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
17°
الإثنين
19°
الثلاثاء
21°
الأربعاء
19°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. هنا وقعت فاجعة طنجة!!