مشروع طموح: محطة معالجة المياه العادمة بالعيون

11 نوفمبر 2016 14:55

هوية بريس-متابعة

يعد مشروع محطة معالجة المياه العادمة بمدينة بالعيون أحد المشاريع الطموحة في مجال استغلال مياه الصرف الصحي والتي ستنجز بجهة العيون الساقية الحمراء، في إطار منظور شمولي سيساهم في حماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة.

ويهدف هذا المشروع الهام، الذي يتطلب إنجازه كلفة تصل إلى 450 مليون درهم، ممولة بشراكة بين وزارة الداخلية (75 مليون درهم)، والوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة (150 مليون درهم)، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب- قطاع الماء (225 مليون درهم )، إلى حماية الوسط الطبيعي، وتحسين الظروف الصحية للمواطن ، والحفاظ على الفرشة المائية لفم الواد التي لها أهمية كبرى في تزويد ساكنة مدينة العيون بالماء الصالح للشرب.

ويضم هذا المشروع، الذي يندرج في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل وتصفية المياه العادمة، أربع وحدات للضخ، وقنوات الضخ على طول 6 كلم، وقنوات الجمع على طول 4 كلم بالإضافة إلى قناة المياه المعالجة على طول 5 كلم .

وأبرز المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء) بالأقاليم الجنوبية السيد عبد السلام جوليد أن محطة معالجة المياه العادمة بالعيون التي من المتوقع البدء في استغلالها سنة 2018، ستلبي حاجيات ما يعادل 320 ألف نسمة، حيث ستمكن من معالجة حوالي 18 ألف و600 متر مكعب في اليوم من المياه العادمة في أفق سنة 2030.

وأضاف السيد جوليد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المشروع الذي يوجد حاليا في طور التحكيم ، والذي سيتم إنجازه على مساحة 12 هكتار، سيساهم في توفير حاجيات المدينة من مياه سقي المساحات الخضراء، وبالتالي تخفيض استهلاك المياه الصالحة للشرب في هذا الميدان، خاصة وأن مدينة العيون تعرف إنجاز مجموعة من المساحات الخضراء في إطار برنامجها التنموي، مما سيمكن من ترشيد استعمال المياه الصالحة للشرب لفائدة الساكنة ولاستهلاكات أخرى.

وسجل السيد جوليد أن محطة معالجة المياه العادمة بالعيون تعتبر مشروعا حيويا هاما ذا بعد ايكولوجي، مبرزا أنه بالإضافة إلى استغلال المياه المعالجة في سقي المساحات الخضراء، سيتم توجيه الجزء المتبقي من هذه المياه المعالجة إلى الوسط الطبيعي وخاصة إلى وادي الساقية الحمراء.

وتفيد معطيات للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء) بالعيون، بأنه في إطار توسيع مهامه الرامية إلى حماية الموارد المائية وتحسين الظروف الصحية للسكان، قام المكتب منذ تحمله لتدبير وتسيير قطاع التطهير السائل بأقاليم جهة العيون الساقية الحمراء (يناير 2006)، بإنجاز وبرمجة عدة مشاريع همت وضع 627 كيلومترا من شبكات التطهير السائل وبناء 14 محطة ضخ، و3 محطات لمعالجة المياه العادمة بمختلف المراكز التابعة لهذه الجهة.

وتضم المشاريع المنجزة والتي بلغت قيمتها الاستثمارية ما يناهز 395 مليون درهم ، توسيع وترميم شبكة التطهير السائل بمدينة العيون سنة 2008، وإنجاز مشروع الصرف الصحي بمدينة طرفاية (شبكة الصرف الصحي، محطة الضخ، قناة الجر ومحطة معالجة المياه العادمة) تم استغلاله سنة 2009، وإنجاز مشروع الصرف السائل بمدينة بوجدور (شبكة الصرف الصحي، محطة الضخ، قناة الجر ومحطة معالجة المياه العادمة) سنة 2012.

كما تشمل هذه المشاريع إنجاز شبكة التطهير السائل بمدينة المرسى ومحطات الضخ علاوة على محطة معالجة المياه العادمة، وترميم وتوسيع شبكة التطهير، وإنجاز محطات الضخ، وقنوات جر المياه العادمة بمدينة السمارة، إضافة إلى توسيع شبكة التطهير السائل بأحياء الجوطية ومولاي رشيد بمدينة العيون. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
25°
الجمعة
26°
السبت
26°
أحد
26°
الإثنين

كاريكاتير