مصدر من وزارة الأوقاف “كورونا” يضرب الفقهاء والأئمة في جيوبهم

29 أبريل 2020 18:54
الأئمة المزاولون حاملو الشهادات الجامعية يطالبون بتسوية وضعيتهم.. ووزير الأوقاف يجيبهم

هوية بريس – متابعات

كشف مصدر من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن الوزارة قلقة جدا بسبب وضعية الأئمة والقراء بجميع مساجد المملكة والمصليات الرسمية وغير الرسمية التي كانت تنصب على طول المملكة، والتي كانت تؤم المصلين لصلاة التراويح، حيث كان يشكل هذا الشهر العظيم مناسبة هامة لتحسين مداخيل الأئمة مقارنة مع باقي شهور السنة، بل كان البعض يعتبرها أهم منحة في السنة يتلقاها الأئمة والقراء.

وأكد المصدر ذاته، لجريدة “الأسبوع الصحفي” أن المغرب الذي يعتمد في تدبير شؤون مساجده على الشراكة بين الدولة والأمة المغربية بمحسنيها وشعبها المعطاء، كان المصلون في جميع أنحاء الوطن يتكفلون بجمع تبرعات مالية هامة عدة مرات خلال شهر رمضان مباشرة من ملايين المصلين والمحسنين تخصص للأئمة، وكانت تصل إلى مبالغ كبيرة في بعض المصليات والمساجد الكبرى بالمدن الكبرى، وكانت تشكل منحة سنوية هامة بالنسبة للأئمة والقراء الذين ينتظرون شهر رمضان بفارغ الصبر، بل منهم من كان يخصصها إما لسداد دينه أو لعملية جراحية مكلفة له أو لذويه وغير ذلك، إلا أن وباء “كورونا” أبى اليوم إلا أن يضرب الفقهاء والأئمة في جيوبهم، مما جعل الوزارة تستحضر هذا التحدي الجديد لهذه السنة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
22°
أحد
23°
الإثنين
22°
الثلاثاء
21°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل