مصر.. حبس نجل البلتاجي 15 يومًا بتهمة “الانضمام لجماعة محظورة”

26 يونيو 2018 22:33
للمرة الثالثة.. البلتاجي يواجه تهمة إهانة القضاء

هوية بريس – وكالات

قررت النيابة المصرية، الثلاثاء، حبس أنس البلتاجي، نجل القيادي البارز بالإخوان محمد البلتاجي 15 يومًا، بتهمة “الانضمام إلى جماعة محظورة”، وفق مصدر قضائي.

وأوضح المصدر، في تصريحات صحفية، أن “نيابة أمن الدولة العليا (مختصة بنظر قضايا الأمن القومي) قررت اليوم حبس أنس البلتاجي على خلفية اتهامه بالانضمام إلى جماعة محظورة 15 يومًا”.

وأشار إلى أن النيابة وجهت إلى نجل البلتاجي تهمة “الانضمام إلى جماعة محظورة، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها”.

وقضت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر (شرقي القاهرة) في 20 مارس الماضي (بالقضية الثانية والأخيرة له)، بإلغاء عقوبة الحبس عامين بحق أنس من تهمة التحضير للتجمهر.

وكانت هذه ثاني براءة له حيث قضت محكمة النقض (أعلى محكمة طعون) ببراءته من عقوبة 5 سنوات في قضية حيازة سلاح ناري في الشهر ذاته.

وأُلقي القبض على أنس البلتاجي في 31 ديسمبر 2013.

ومحمد البلتاجي هو عضو سابق بمجلس الشعب (البرلمان)، وأحد القيادات البارزة في جماعة الإخوان، ويقبع في السجون منذ أغسطس/آب 2013، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة بالقاهرة الكبرى.

وأصدر القضاء بحق البلتاجي الأب أحكامًا غير نهائية بالسجن تتجاوز 100 عام.

ولدى البلتاجي 3 أولاد آخرين غير أنس، هم عمار وخالد وحسام الدين، فيما قُتلت نجلته الوحيدة أسماء أثناء فض اعتصام النهضة (شرق القاهرة) في غشت 2013.

ومنذ إطاحة الجيش بمحمد مرسي (المنتمي للإخوان)، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا بالبلاد، يوم 3 يوليوز 2013، تتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، وأصدرت الحكومة، في ديسمبر 2013، قرارًا باعتبار الجماعة “إرهابية”.

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها “سلمي” في الاحتجاج على الإطاحة بمرسي، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف