مصليات البيوت تجتاح الفيسبوك والمغاربة مصرون على إحياء سنة التراويح

25 أبريل 2020 15:14

هوية بريس – عابد عبد المنعم

في مبادرة لاقت تفاعلا إيجابيا، نشر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمصليات خاصة داخل البيوت، ودعا النشطاء إلى إحياء ليالي رمضان كما كان يقع قبل إغلاق المساجد.

وتحليا بالإيجابية دعا الفاعلون إلى تجنب الروح السلبية والبكاء وما شابه، لأن أمر الله بالنسبة للمؤمن كله خير، كما أن سنة التراويح يمكنها أن تصلى في المسجد أو في البيت.

أضف إلى هذا، وفق المعلقين دوما، فإن فضل ليلي رمضان باق مع نزول الوباء، وهي فرصة سانحة لسؤال الله تعالى ودعائه كي يرفع عنا هذا الوباء وتعود الحياة مجددا كما كانت عليه من قبل، وربما أفضل مما كانت عليه أيضا.

وتعكس الصور المتداولة تدين المجتمع المغربي وتمسكه بسنة التراويح التي كان يحج لإقامتها بالمساجد عدد كبير من المومنين.

تجدر الإشارة إلى أنه، تحسبا لانتشار فيروس كورونا المستجد، أفتى المجلس العلمي الأعلى بضرورة إغلاق المساجد، ابتداء من الاثنين 16 مارس 2020، وأوضح بيان المجلس أن هذا “الإجراء لن يستمر، وستعود الأمور إلى نصابها بإقامة الصلاة في المساجد بمجرد قرار السلطات المختصة بعودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي”.

شاهد.. مبادرة.. “بقا فدارك والمقرأة لإحياء سنة التراويح تجيك تا لدارك”

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
25°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير