مظاهرات بفلسطين والأردن وتركيا ضد قرار ترمب



عدد القراءات 824

بالصور.. تفاعل البلدان الإسلامية مع قضية تهويد القدس وإعلانها عاصمة لإسرائيل

هوية بريس – وكالات

شهدت شوارع قطاع غزة ورام الله الأربعاء مظاهرات خلال فعاليات يوم الغضب تنديدا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، كما خرجت مظاهرات مماثلة في عمّان ومدن تركية عدة.
ونظمت حركة حماس مسيرات جماهيرية غاضبة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، حيث ردد المشاركون هتافات تستنكر القرار الأميركي وتحذر من تداعياته على المنطقة، ورفعوا لافتات كتب عليها “القدس عاصمتنا الأبدية”، و”إلى ترمب.. القدس خط أحمر”، و”سنحمي القدس بأرواحنا وأجسادنا”.
ودعا القيادي في حماس إسماعيل رضوان السلطة الفلسطينية للإعلان الواضح عن انتهاء حقبة أوسلو وفشل مشروع التسوية، كما طالب بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية والقدس المحتلة.
وفي الضفة الغربية ردد المتظاهرون بمدينة رام الله هتافات منددة بتلك الخطوة، في حين شددت قوات الاحتلال إجراءاتها الأمنية على الطريق العام بين نابلس ورام الله وعلى مشارف العديد من القرى والبلدات -خاصة قرى اللبن الشرقية وترمسعيا وسنجل وبيتا- تحسبا لاندلاع مواجهات.
من جهة أخرى، حذر وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس الفلسطينيين من الخروج في احتجاجات عنيفة، وقال “أوصيهم بعدم إحداث توترات وعدم سلوك هذا الطريق.. الاحتجاجات العنيفة ستكون خطأ كبيرا للسلطات الفلسطينية”.
وفي العاصمة الأردنية عمّان خرجت مظاهرات أخرى رفع خلالها المتظاهرون لافتات منددة بالقرار، كما نظم نواب وقفة أمام السفارة الأميركية للاحتجاج.
كما نظم مئات الأتراك في عشرات المدن التركية مظاهرات بالميادين العامة، ورفع المئات الأعلام التركية والفلسطينية وراية حركة حماس أمام القنصلية الأميركية في إسطنبول، إلى جانب لافتات كتب عليها “الموت لإسرائيل”، و”القدس عربية إسلامية”، فضلا عن ترديد هتافات منددة بالولايات المتحدة وإسرائيل.
بدورها، دعت حملة التضامن مع فلسطين إلى تنظيم مظاهرة أمام السفارة الأميركية في لندن الجمعة تحت عنوان “ارفعوا أيديكم عن القدس”، وحث رئيس الحملة هيو لانينج الحكومة البريطانية على “الإدانة الشديدة للقرار”، حسب “الجزيرة”.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق