معلمة تقتل ابنة شقيق زوجها ذات 3 سنوات في عز رمضان

20 يونيو 2016 03:08
مؤشرات الجريمة العنيفة التي لها ارتباط مباشر بالإحساس بالأمن لا تشكل سوى 8.9 بالمائة من المظهر العام للجريمة

هوية بريس – متابعة

أكدت يومية “الأخبار” أن مدينة آسفي عاشت، قبل يومين، على وقع صدمة بعد انتشار خبر وفاة الطفلة جيهان، التي تبلغ من العمر 3 سنوات، على يد زوجة عمها التي تعمل معلمة في مدرسة للتعليم الخصوصي، في جريمة بشعة اهتز لها سكان حي بياضة الشعبي.

وتعود تفاصيل الجريمة المذكورة، بعد اكتشاف جثة الطفلة جيهان من قبل والدتها، في عز نهار رمضان، وهي جثة هامدة لا تتحرك وسط بيت عائلتها بحي بياضة الشمالي، بعدما تركتها والدتها مع زوجة عمها وخرجت للتسوق من “مارشي بياضة” الذي لا يبعد عن بيت العائلة سوى بضعة أمتار فقط.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
السبت
25°
أحد
24°
الإثنين
23°
الثلاثاء

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M