مغربي مقيم في هولندا عاش قصة مؤلمة بسبب كورونا.. فقد والديه وعمه في 9 أيام

02 مايو 2020 22:29

هوية بريس – متابعات

نشرت صحف هولندية، قصة واقعية صادمة لمهاجر مغربي فقد والديه وعمه بسبب فيروس كورونا.

الصحف نشرت أن المغربي “حسن” المقيم في مدينة أوتريخت، وفي 9 أيام فقد أمه وأباه وعمه، فيما نقل سبعة من أفراد عائلته إلى المستشفى للعلاج من الفيروس.

الشاب المنحدر من منطقة الريف، يروي للصحيفة الهولندية أنه فقد والده (76 سنة)، وأمه (69 سنة) وعمه (80 سنة) في رمشة عين بسبب فيروس كورونا.

ويضيف أن سبعة آخرين من أفراد أسرته تم نقلهم إلى المستشفى، بينهم أحد أشقائه الذي يتواجد في العناية المركزة.

ويسرد حسن تفاصيل إصابة والديه بالفيروس، حيث يقول أنهم توجهوا في فبراير الماضي إلى أداء العمرة رفقة عمه وعمته، واضطروا لاحقاً إلى العودة سريعاً بسبب إغلاق الحدود إثر تفشي فيروس كورونا.

ويضيف أنهم عادوا في 15 مارس عبر إسطنبول بسلام إلى هولندا، وفي اليوم الموالي قاموا بتنظيم حفل عشاء بوجود عدد كبير من أفراد العائلة.

وواصل في سرد الواقعة بالقول: ”يوم الثلاثاء بدأت أمي تشعر بضعف واضح ولم يكن تشعر بالحمى ولم يكن لديها مشكل في التنفس، لكنها كانت ترفض الأكل والشرب، وراودها خوف من إصابتها بفيروس كورونا.

بعد بضعة أيام، يضيف الشاب حسن، اتصل بالطبيب بعدما تدهور وضع والدته الصحي، حيث طلب منه نقلها إلى المستشفى رفقة والده فوراً ليتم التأكد من إصابتهما بالفيروس.

وزاد أن عمه كذلك وضع في العناية المركزة بعد إصابته بالعدوى، حيث فارق والده الحياة أولا في 30 مارس، ثم عمه، فوالدته التي توفيت في 7 أبريل الماضي.

حسن يقول أنه ذات مرة قبل قدمي والده لأنه غادر المغرب إلى هولندا باكراً ووفر له جميع مقومات العيش، حيث أضاف بالقول: ”لقد كانوا والدين رائعين، وشعرت بالأمان معهم في المنزل. لقد أحبوا بعضهم البعض كثيرا”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية،فتغمدهم الله برحمته،ورزق هذا الأخ الكريم الصبر والسلوان في مصيبته ومحنته العظيمة وصدمته،لكن نؤكد لكم أيها الإخوان أن الأجهزة التنفسية التي تستعمل ضررها كبيرعلى الرئتين خصوصا مع الغيبوبة الإصطناعية فقلما سلم منها أحد فالأغلبية تموت وهناك من قال أن الدم يتخثر بسببهما،وهناك من فقد ذاكرته وهناك من فقد صوته وحتى الإمساك بملعقة صغير والسير لخطوات يضحى مستحيلا لأن الأعصاب الدماغية تتضرر للغاية بسبب الجهاز والغيبوبة كما حدث مع طبيب أصيب ففي أسبوعين تحت الغيبوبة نزل من 80 كيلو ل57 وصار لايستطيع مشيا ولاإمساكا بملعقة صغيرة،كان الله بحنانه ورحماته ولطفه الدائم مع كل من دخل مستشفى بالغربة،البقاء في الدار هو الأجدى.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
26°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير