مفخخة «آخر ساعة» تريد القيام بعملية إرهابية في الإسلاميين.. فهل ستتدخل «FBI» المغرب؟!

02 أغسطس 2016 21:33
مفخخة «آخر ساعة» تريد القيام بعملية إرهابية في الإسلاميين.. فهل ستتدخل «FBI» المغرب؟!

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

بعد أقل من أسبوع من استدعاء مكتب التحقيقات التابع للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لأجل الاستماع لعمر الصنهاجي القيادي في شبيبة العدالة والتنمية بعد تدوينة له على حسابه في “فيسبوك”، اعتبرت محرضة على القتل وتحمل في طياتها فكرا “إرهابيا”.

خرجت علينا كاتبة في يومية “آخر ساعة” التابعة فكريا لحزب “البام”، بما هو أشد وأنكى وأفظع حيث قالت في تدوينة لها “باش نتفاهمو على واحد اللعيبة أنا ماشي من دعاة الحرية، ولا أؤمن بالديمقراطية، وما عنديش مع الانسانية، حيت هاد الكلمات البيزنطية كايعطيو فرصة للشومبينيون د الغيس، الاسلاميين ولاد الكلب، والهجيج اللي اكبر فئة فالمجتمع باش تا هما يعبرو على رايهم، ويختارونا مستقبلنا، ويبداو يترطاو بحقا والواد الاسلام، وحكم الاغلبية، ونحن الفئة الغالبة.

أنا ببساطة متعصبة عنصرية أحارب الإسلام وأكره المسلمين، وكون نلقى نفد فيهم فيهم هجمة ارهابية ببوطكاز، ومع اعدام مرسي وسجن الفيزازي وتعذيب القرضاوي. لذا ما تبقاش تقولي أين مبادئك مبادئي راها فكرك وديك الهضرة ديال بيكم غي شوية سوف تنتهون… تذكر أن كم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة بإذن الله. قااااود“.

مفخخة «آخر ساعة» تريد القيام بعملية إرهابية في الإسلاميين.. فهل ستتدخل «FBI» المغرب؟!

سأتجاوز الحديث عن الأسلوب السوقي والمستوى الفكري المنحط للمدونة المشتغلة مع يومية “آخر ساعة” وموقع “كشك”، فبمجرد زيارة حسابها سيظهر لك أنها لا تستنكف عن إظهار عهرها والافتخار بمجونها وفسوقها؛ ولننظر إلى كفرها بالحرية و”الديمقراطية” وحتى “الإنسانية” (وأكيد هي لا ترتقي حتى للحيوانية وهي أقرب للشيطانية).

ودليلها وحجتها هي أن هاته الكلمات والقيم هي شيء بيزنطي، وما ذلك إلا لأن أغلبية المجتمع ضد الشرذمة التي تنتمي إليها، بل هي تنتمي لمجموعة الملاحدة الشباب الناقمين على الإسلام والمسلمين، ولذلك قالت: “أنا ببساطة متعصبة عنصرية أحارب الإسلام وأكره المسلمين“.

الأمر لا يقف حد الإيمان بفكر متطرف إقصائي وكونها مجرد قناعات تبقى رهينة “عقولهم المفخخة” وسلوكياتهم “المتطرفة”، بل تتعداه إلى الرغبة في امتلاك القوة لتصفية الأغلبية الساحقة انتصارا لأقليتها ولو كان ذلك بإبادة الملايين المملينة، وفي حال عدم وجود القوة فعقلها المفخخ قادها إلى فكرة تمني الانفجار في الإسلاميين من خلال حزام ناسف مكون من علب بوطكاز!!

وزادت لتظهر قمة وقاحتها وخبثها ودناءتها أن ختمت تدوينتها على أحد حساباتها في “فيسبوك” بكلة سوقية بذيئة، مباشرة بعد ما يشير إلى آية قرآنية، فكتبت “قااااود“، وهي في ذلك مخلصة لخطها ومتناسقة مع فكرها في مهاجمة الإسلام ومقدساته وعلى رأسها رب العزة والجلال، الذي تهاجمه وتسبه دائما في تدويناتها، والغريب أن “مفخخة” “آخر ساعة” سارعت إلى حذف تدوينتها هاته ربما بعدما نبهتها مكالمات أو إشارات إلى أنها قد تجرها إلى المساءلة، في حين أن تدويناتها في سبّ الدين وازدرائه، والتجرؤ على الله عز وجل مستمرة في نشرها، ولا تخشى متابعة قضائية بسببها، والواجب أن هذا وحده كاف لمتابعتها ومساءلتها وعقابها لأنه مخالف للقانون.

ثم أليس من الواجب أن يسارع مكتب “FBI” المغرب الذي استدعى القيادي في حزب المصباح على تدوينة ورد فيها أقل مما ورد في تدوينة هاته “المفخخة”؟!

وحتى لا ننسى فالمناسبة شرط كما يقال؛ فمفخخة “كشك”، هي التي كتبت يوم الحادثة الأليمة التي هزت العالم الإسلامي كلها في أواخر شهر رمضان المبارك، عندما تجرأ أحد “الدواعش” على تفجير نفسه أمام أبواب الحرم المدني، حيث كتبت: “يا حليلي السعودية تفركعات (ابتسامات) لا حق لنا في التدخل، المشكل عائلي بيناتهم“.

مفخخة «آخر ساعة» تريد القيام بعملية إرهابية في الإسلاميين.. فهل ستتدخل «FBI» المغرب؟!

ولم تكتف مفخخة “آخر ساعة” بإظهار فرحها بالتفجير في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، بل زادت في فجورها وإلحادها وكتبت: “للبيت رب يحميه (ابتسامات حد البكاء) كان كونجي“.

مفخخة «آخر ساعة» تريد القيام بعملية إرهابية في الإسلاميين.. فهل ستتدخل «FBI» المغرب؟!

فمن الأحق بالمسارعة في المساءلة والمحاكمة؟!

خصوصا إذا علمنا أن “آخر ساعة” التي تكتب معها هذه “المفخخة” هي أول من قام بالتسخينات الإعلامية في موضوع “مساءلة الصنهاجي” من خلال الشجب والاستنكار في مقالة نشرتها على صفحتها الرئيسية الأسبوع الماضي، وعنونته تحريضا بـ”كتائب البيجيدي تتوعد المعارضين.. بالقتل والذبح والشنق”.

حملة مفخخة «آخر ساعة» تريد القيام بعملية إرهابية في الإسلاميين.. فهل ستتدخل «FBI» المغرب؟!مع القيادي بشبيبة حزب بنكيران بعدما تلقى دعوة من "FBI" المغرب للاستماع له بسبب تدوينة فيسبوكية

إن المدعوة زينب بنموسى هي نموذج ظاهر من “رباعة الملاحدة” في المغرب، والذين لا يخفون قناعاتهم في تصريحاتهم وتدويناتهم، بما يخالف الدين والعرف والأخلاق وفي تحد للمجتمع (الأغلبية التي تريد إبادتها)، قبل أن يكون ذلك متجاوز للقانون بل ومتحد له.

كما أنها ورفيقاتها مثل ابتسام لشكر وزينب الغزوي نماذج للعقلية القادرة على التصريح بقناعاتها الإلحادية واللادينية بخلاف عدد من الكتاب والناشطين الحقوقيين والسياسيين الذين يختبئون وراء الكلمات المنمقة والاصطلاحات العائمة، خوفا من الاصطدام بالمجتمع أو لأن مناصبهم ومصالحهم الشخصية ستتضرر إن هم صرحوا بحقيقة ما يعتقدون.

وأختم بصورة تدوينة أخرى لمفخخة “آخر ساعة” و”كشك”، للدلالة على مستواها الفكري المنحط:

مفخخة «آخر ساعة» تريد القيام بعملية إرهابية في الإسلاميين.. فهل ستتدخل «FBI» المغرب؟!

آخر اﻷخبار
13 تعليق
  1. Ignorante. Mais c’est benkeran qui a leurs …. .
    Donner l’occasion d’insulter l”islam .benkeran n’a rien fait nl pour le peuple nl pour l’oslam.. même résultat de parti ..usfp et même sort pour les parties gauchistes…mais l’islam est de dieu et non de benkeran et son parti

  2. هاي حتى الرد عليها خسارة.. هادي الرد الوحيد المعقول عليها هو محاكمتها بتهمة الارهاب وتهديد الامنين ورميها في السجن كاي كلبة خنزيرة حقيرة لتكون عبرة لصويحباتها من العاهرات فكريا ونفسيا. هههههههههه

  3. اين مواقف وزير الاوقاف ووزير العدل من الدفاع عن الله تعالى رب العالمين
    كعرف وزير الاوقاف غير وقف الخطباء ??!
    نتوما هوية برات نفوسكم انكرت منكر هذه الارهابية التي تطاولت على الله عز وجل الغني السلام الحميد المجيد.
    والذي فلق الحبة وبرا النسمة واجرى الرياح وقهر عاد وثمود لينتقمن الله من هذه الظالمة الشيطانة الماردة وانتظري فلقد مر الطواغيت وصاروا احاديث@ومزقناهم كل ممزق@ ان ربي جرت عادته ان يمهل الظالم ويخرج ظغينته واقام عليه الحجة البالغة ثم يجعله اية لمن خلفه.
    عيب عليك ابنكيران و الرميد ووزير الداخلية متحاكموش هذه الظالمة…
    والله وبالله وتالله الا غادين تحاسبوا ولكم النصيب الاكبر في انكار مثل هذا المنكر.
    يارب اني بريء منهم ومن ظلمهم فاشهد انك انت العزيز الحكيم

    1. صدقت أخي…إن الله يمهل ولا يهمل سبحانه وتعالى في علاه وكل مسؤول في هذا البلد سيحاسب على عدم انكار هذا المنكر الذي تجرأت حشرة خبيثة على قوله وتدوينه على مواقع التواصل الاجتماعى…

  4. حسبنا الله و نعم الوكيل
    ما هذه المعايير المتباينة التي اصبحنا نعيشها
    أيكفي أن تتنقص من الاسلام لتسمى حرية التعبير و في بلد الاسلام
    لا حول و لا قوة الا بالله

  5. يبدو أن Fbi المغرب كما الاف بي آي الحقيقية سيف مسلط على الإسلاميين إن لم نقل المسلمين و فقط.

  6. هذه المسكونة من الشيطان وهو يحركها كيف يشاء وبما يشاء أنها عاهرة الدرب ومريضة القلب وهي تمشي على هوا أسيادها بخبثها وحقدها إلا مسؤول حتي مع نفسها المتناقدة الغبية المرفوضة وهو بما يسمى العهر الفكري او تقحبين على الأخير لكن للأسف الإرهاب الفكري المتطرف الخارج عن الملة لا يجد له رادع

  7. يجب على السعودية ان تطالب بمحاكمة المجرمة التي فرحت بتفجير المسجد النبوي فهي تعتبر داعشية فمن رضي بالمنكر كان كمن شاهده. …
    ادعوك هوية بريس ان تراسلي من قد يسهم في محاكمة المجرمة عدوة المسلمين التي فرحت لحزنهم فهي ليست منهم بهذا الاعتبار

  8. اقرؤوا لتعرفوا عدوكم ايها المسلمون
    ياكلون اموالكم
    ويسكنون في بلدكم
    ويتمتعون بخيراتكم
    وفي المقابل
    يسبون ربكم
    ويستهزؤون بنبيكم
    ويكرهون إسلامكم
    فاعتبرو ا يا ألي الالباب.

  9. هذه المجرمة المحاربة لله ولرسوله وللمسلمين الإرهابية التي طعنت في ملكنا محمد السادس وفي بلدنا ولم تحترمنا ملكا وشعبا والله لا تستحقين إلا حكم الإعدام يا عدوة الإسلام يا من باعت دينها بثمن بخس أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يطهر بلدنا من مثل هؤلاء الشرذمة والجرثومة الخبيثة وحسبي أن أقول اللهم من أراد بلادنا وبلاد المسلمين بشر فاللهم اجعل تدبيره تدميره واجعل مكره في نحره

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
13°
السبت
13°
أحد
15°
الإثنين
18°
الثلاثاء

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M