مقتل باكستاني على يد رفقائه بسجن هندي

20 فبراير 2019 15:48
مجلس بوعياش لم يلاحظ خلال زيارته لعدد من المؤسسات السجنية أي أثر للتعذيب في حق "معتقلي الريف"

هوية بريس – وكالات

قُتل باكستاني مدان بـ”التجسس”، الأربعاء، على يد رفقاء له بأحد السجون الهندية.

وأفادت وسائل إعلام باكستانية وهندية بأن السجين الباكستاني “حنيف محمد شاكر الله”، قُتل على يد 4 مساجين هنود نزلاء معه في نفس جناحه بسجن “جايبور” المركزي شمالي الهند.

ونقلت عن لاكاشمان غاور، أحد مسؤولي الشرطة في ولاية راجستان التي يقع فيها السجن، إن الجريمة حدثت في قسم مشاهدة التلفزيون في السجن، وإن شاكر الله قتل بعد تلقيه عدة ضربات على رأسه، ونقل جثمانه للمستشفى لتشريحه.

وأشار إلى أن شاكر ألقي القبض عليه عام 2011، وحكم عليه بالسجن المؤبد عام 2017.

ويأتي الحادث بعد أيام من مقتل 44 جنديا هنديا، يوم 14 فبراير الجاري، في هجوم استهدف قافلة عسكرية في “جامو كشمير”، الجزء الخاضع للهند من إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين، يوم 14 فبراير الجاري.

وتدعي الهند أن باكستان دعمت منفذي الهجوم، بينما تنفي باكستان بشدة تلك الادعاءات، وأعربت عن إدانتها للهجوم، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
24°
السبت
24°
أحد
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير