مقدمة كتاب “برابرة المغرب وتهدئة الأطلس المركزي 1913-1933” للجنرال كيوم

22 يوليو 2019 17:14
مقدمة كتاب "برابرة المغرب وتهدئة الأطلس المركزي 1913-1933" للجنرال كيوم

هوية بريس – ذ. إدريس كرم

نقدم فيما يلي المقدمة التي وضعها الجنرال كيوم لكتابه المعنون بـ”برابرة المغرب وتهدئة الأطلس المركزي 1913-1933/ les berbers marocains et la pacification de l,atlas central “، جاء فيها:

“العمليات العسكرية بالمغرب الموجودة على أكمل وجه غير مفهومة لأغلب الفرنسيين كما يظهر من بعض المقالات الصحفية القليلة المتعلقة بانتشار بعض العمليات المنجزة في صمت ممنهج؛ بل في القوات نفسها، القادة غير المنتسبين للقوات الإفريقية ليس لهم ما يدافعون به عن بعض الازدراء والاستخفاف بهذه الحرب المغربية الخاصة المجهولة لديهم، والغير المتماثلة والمتشابهة بوضوح للعمليات الأوربية.

الرأي العام الفرنسي خارج الدوائر التي تتوفر على المعلومات، والمتمكنة من المعطيات، سيئة المعرفة بصعوبات المشكلة التي يجهلون عواملها، إنهم لا يستطيعون شرح بطء مجهودات المعارك نفسها.

من تهدئة لأخرى تتخذ هذه المهمة طابعا مميزا من الحصول على متمم بواسطة قوات مغربية نظامية ومكملة.

بعد 27 سنة من الجهود المبذولة، تم تهدئة المغرب، في الحدود المعروفة للحماية وفق الاتفاقات الدولية، ولم يبق لغاية سنة 1934 قبيلة لا تعترف بسلطتنا أو سلطة السلطان.

نحن نريد إبراز ثمن التضحية المبذولة في هذه المهمة التي كللت بالنجاح بالرغم من كل العراقيل، بيد أن هذه الدراسة ليس موضوعها تتبع مسار التاريخ الكامل للتهدئة، ولكن تهدف فقط بيان محطاتها في الأطلس المركزي من 1912 إلى 1933.

في هذه الناحية المقاومة أظهرت كثيرا من التصلب والعناد مدعومة من قبل الحواجز الاستثنائية لجبال البربر.

سياستنا الجاذبة استخدمت بحماس من قبل ضباط الشؤون الأهلية، مصطدمة في الأطلس المركزي بتصلب معاد ولم تنجح دون سلطة محلية تهيئ عملية عسكرية لتجنبه الخسائر، لأنه ليس هناك قبيلة أتت عندنا أولا بأول ما لم تهزم بالسلاح.

كل مرحلة من مراحل جهودنا المبذولة طبعت بمعارك، في كل محطة الحدود التي نبلغها نديرها بنظام دقيق تطبقه وحداتنا بالإكراه، منذ سنين طويلة مع حراسة محفوفة بالمخاطر دون تحقيق أي انتصار.

قائدان تتلمذا على المارشال ليوطي -الذي سيطرت على شخصيته مسألة تكوين مغرب يترك فيه بصمته الخاصة في القطاعات الحاسمة خلال هذه العشرين سنة من العمليات- وهما:

– الجنرال بويميرو كومندار ناحية مكناس من 1917-1924، قتل في اشتباك بقطاع البربر.

– الجنرال لاوسطال كومندار بلاد تادلا من 1928-1933، صاحب طريقة أصيلة تسمح بالقليل من الخسائر؛ أنعش التهدئة في الأطلس المتوسط ثم أضعف آخر عصاة أعالي الأطلس.

على جبهة الأطلس المركزي، قادة آخرون لعبوا دورا هاما سيسلط عليهم الضوء في هذا العرض الذي سيقدم اختبارا للمعطيات المركبة المطروحة على القادة والقوات من أجل تهدئة الأطلس المركزي، وأيضا بالتناوب سيدرس في المرحلة الأولى:

بلاد الجبال المعروفة بشكل سيء، مما وضع عراقيل جمة أمام قواتنا انضافت لها عوامل التضاريس والمناخ متوحدة في زيادة صعوبات استثنائية أمام تقدمنا.

قواتنا بالعكس تقوم بتجهيز البلاد التي تتركها وراءها، بالرغم مما هي فيه من انشغال بالتقدم، مستعملة الآلة بدل السلاح، الشيء الذي يبين بشكل ما بطء عملية اختراقنا.

السكان المقاومون بشراسة جديرون بإدارتنا، حيث يجدون أصولهم في ماض مستقل، فوضوضوي، وصراع عريق لا يمكن أن يبعث من غير استدعاء التقليد الشفهي لتتميم المعطى التاريخي غير المكتمل أحيانا.

في الجزء الثاني سنحلل العوامل الأساسية التي لعبت دورا في تهدئة الأطلس المركزي، بمعنى جوهري:

وسائلنا: قادة خاصين وقوات محترفة، لا تسمح إلا لاستعمالها في المهام المتكاملة للأسلحة الحديثة.

طريقتنا في التحرك والجولان ستنتهي بتجارب عنيفة وقاسية، وأيضا حسب شخصية القادة.

أخيرا المراحل الكبرى للغزو ستعرض في نفس الوقت مجمل حجج الأمر السياسي والعسكري الغريبة عن مسألة الأطلس التي تشرح طول مراحل الركود في عملية التهدئة.

ويمكن أن نميز المراحل التالية:

التحرك بالمحاذاة وربط الاتصالات التي سجلت في 1913 بواسطة عمليات الكولونيل هنري في بني امطير جنوب مكناس، ثم في 1914 من قبل الكولونيل منجان بتادلا، وأخيرا باحتلال اخنيفرة مطلع الحرب الكبرى.

دوس لقصيبة 1913، ونكبة لهري 1914، ظهرا فيهما غضب وشراسة محاولة رد فعل البرابر أثناء منع كلوننا من محاور بلادهم.

الحرب الأوربية لـ1914، حرمت الجبهة المغربية من خيرة الوحدات المقاتلة بها، ولم تسمح لها قط بالانتقام من هذا الإخفاق وإحداث تصدع وانشقاق في قطاع بربر الأطلس المركزي.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
20°
الثلاثاء
20°
الأربعاء
20°
الخميس
20°
الجمعة

حديث الصورة

صورة.. دعوات في فيسبوك لمحاكمة "ابتسام لشكر" لرفعها هذه اللافتة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها