ملف أسبوعية السبيل ع:266.. “العمل الإسلامي وتحديات خطاب الحقد والكراهية”

04 يناير 2018 22:30
ملف أسبوعية السبيل ع:266.. "العمل الإسلامي وتحديات خطاب الحقد والكراهية"

هوية بريس – إبراهيم بيدون

خصصت أسبوعية «السبيل» في ملف عددها الجديد 266، الصادر في فاتح يناير 2018 للحديث عن: “العمل الإسلامي وتحديات خطاب الحقد والكراهية“، كما تضمن العدد موضوعا مهما بعنوان: “العربية بين تربص الأعداء.. وعقوق الأبناء.. وصمت العقلاء“، بالإضافة إلى مواضيع أخرى لا تقل أهمية.

وجاء في التقديم لملف العدد: «لم تكن الندوة الدولية “الصحافة بين الإخبار والتشهير” التي نظمتها نهاية يناير 2017 العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أولى الندوات التي ركزت على خطاب الحقد والكراهية، إذ نظمت بين 6 و7 من دجنبر 2017 وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ندوة دولية بشأن حظر الدعوة إلى الكراهية، التي تشكل تحريضا على التمييز أو العداوة أو العنف.

خطاب الكراهية لا يمكن حصره اليوم في طرف معين  دون الآخر، فكلّ يعتبر الطرف الآخر يحرض على الحقد والكراهية، من أجل ذلك يتعين تحديد مفهوم واضح للكراهية، والبحث عمن يدفع في اتجاه وصف طرف ما بأنه يروج لخطاب الحقد والكراهية، وما الأهداف التي يرومها من وراء ذلك؟

المسلمون في العالم كله هم من يعانون من الكراهية، بل من الإبادة في أبشع صورها، وهم المطالبون فقط بنبذ ثقافة الحقد والكراهية، والملزمون بمراجعة تراثهم ومقرراتهم الدراسية.

فبالنسبة للموقف من الآخر سواء تعلق الأمر بغير المسلم أو علاقة الرجل بالمرأة الأجنبية في الإسلام أو غير ذلك، قد يعتبرهما بعض الغربيين والمنتسبين للعلمانية تطرفا وإقصاء..، لكن إذا انتقلنا إلى الديانة اليهودية أو النصرانية فالأمر سواء، فاليهودي يرفض السلام على الأجنبية من منطلق ديني، والنصراني يكفر من يرفض عقيدة التثليث ويحكم عليه بالخلود في النار من معتقد ديني، وهكذا..

خلاصة الأمر فكل يدافع عن عقيدته وجماعته بطريقته وأسلوبه، ونحن في هذا الملف سنحاول أن نسلط الضوء على جوانب من الإقصاء وإذكاء روح الحقد والكراهية في مجالات السياسة والثقافة والفكر والإعلام، وسنقتصر على حوادث ووقائع عرفتها سنة 2017 فقط، حتى نحدد منسوب الحقد والكراهية في الخطاب العلماني، وكيف دبر المنتمون لهذه المرجعية خلافهم مع الآخر».

كما يشتمل العدد على مقالات متنوعة وقيمة، نذكر من بينها:

– ص.2: كلمة العدد: احتجاجات الحسيمة ثم جرادة.. هل ما يزال هناك أمل في الإصلاح؟؟

– ص.5: اختتام مؤتمر مسلمي أمريكا بمواجهة سياسات ترمب.

– وزير ألماني محلي يدعو إلى السماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب.

– الإمارات سعت إلى إثارة الفوضى في المغرب ولها نصيب من كل قطرة دماء بريئة في العالم الإسلامي.

– ص.6: على خطى ترامب.. عصيد يعترف بالكيان الصهيوني ويطالب بأن تكون القدس “عاصمة دولية”!!

– أنباء عن توقف “الكراسي العلمية”.. ودعوة لتوقيع عرائض للمطالبة بمنع ذلك!!

– ص.7: الإنجيليون الأمريكيون.. السياسة الدينية للمال.. والقدس

– ص.8: الرطانة بغير العربية بين الدونية والاعتزاز.

– ص.9: ولع المغلوب بتقليد الغالب مأساة ومعاناة.. “الاحتفال بالكريسماس نموذجا”.

– ص.10: السنة الأمازيغية أكذوبة تاريخية.

– ص. 11-12: قرآن وسنة..

– أثر الإيمان والوحي في سلوك المؤمن.

– حفظ النفس وصيانتها.. من مقاصد الشريعة الكبرى.

– الاستهزاء بآيات الله الكونية صورة من صور الإلحاد فيها ح:3.

– لماذا يجب علينا الاعتناء باحترام وبر الوالدين.

– ص.13: مصابيح السبيل:

– إياك والغدر

– آية وتفسير: قوله تعالى: “فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما”.

– ص.14: حوارات فكرية قناديل لإنارة الطريق.. من أين يمر الطريق؟

فروع مفاهيمية.. 1- الليبرالية (1).

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏نص‏‏‏‏

– ص.15-19 / ملف العدد: “العمل الإسلامي وتحديات خطاب الحقد والكراهية“.

وهذه العناوين:

/ حملات التحريض والكراهية التي شهدها المغرب في مجالات السياسة والثقافة والإعلام خلال 2017.

/ خبراء يتحدثون في ندوة دولية بالرباط عن التطرف والعنصرية والكراهية.

/ الرميد: المغرب بتجربته التاريخية ومرجعيته الإسلامية رائد في محاربة التطرف.

/ السبيل ترصد واقع المسلمين في مدينة كومبيين الفرنسية.

/ إمام مسجد كومبيين: مدينتنا بمنأى عن الإسلاموفوبيا والعنصرية التي تعم بعض المناطق في فرنسا.

– ص.20-21: العربية بين تربص الأعداء.. وعقوق الأبناء.. وصمت العقلاء.

– ص.22-23: القدس والحكام وأمريكا و”فلسفة الثعبان المقدس”.

– ص.24: الوعي والبصير بالواقع

– ص.25: خواطر عابرة.

– ص.26: التطرف في أوربا ومحاربته في بلاده المسلمين.

– شرح المشكل من شعر المتنبي.

– ص.27: تأليف مورسكي في فنون المدفعية وأسلحة البارود.

– ص.28: المدخل المقاصدي والمناورة العلمانية.

إضافة إلى أخبار وطنية ودولية، وأخبار اقتصادية، ومعلومات ونصائح في الطب والصحة الأسرية؛ وفي الصفحة الأخيرة تجدون إعلانا لتطبيق موقع الجريدة الإلكترونية “هوية بريس”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!