ملف جريدة السبيل (ع:316): التطبيع مع الشذوذ الجنسي.. الخلفيات والأهداف!!

05 يوليو 2022 21:49

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

خصصت جريدة السبيل ملف عددها الجديد الصادر في فاتح يوليوز 2022 (ع:316)، لموضوع: “التطبيع مع الشذوذ الجنسي.. الخلفيات والأهداف“؛ كما ضم ذات العدد من الجريدة عددا من المقالات والمواد النافعة.

وعن أسباب اختيار هذا الموضوع، جاء في خانة “لماذا اخترنا الملف؟”:

“حملة عالمية محمومة تقاد اليوم للتطبيع مع الشذوذ الجنسي، فعبر قنوات الفن والسينما والمسرح والموسيقى والرياضة وغيرها تستهدف كل شرائح المجتمع للتطبيع مع ما يسمى بـ”المثلية”، بما فيها شريحة الأطفال؛ التي توعدتها “ديزني” بتخصيص 50% من الشخصيات الكرتونية في أفلامها ومسلسلاتها إلى شخصيات ذات ميول جنسية مختلفة بنهاية 2022.
والمغرب ليس بمنأى عن هذه الحملة الدولية، خاصة وأن الفصيل العلماني يدافع عن اللواط والسحاق، انطلاقا من الحق في تصريف الشهوة دون قيد ديني أو خلقي.
وقد شهدت الساحة الإعلامية خرجات متعددة لمجموعة من المثليين، من بينها الحوار الذي سبق أن أجرته جريدة الصباح مع “سمير بركاشي” منسق جمعية “كيف كيف”، والذي أثار حراكا اجتماعيا تمايزت فيه المواقف بين عموم الشعب الذي رفض اللواط، وأقلية لادينية دافعت عن الشذوذ بكونه سلوكا لا يعدو أن يكون ممارسة لحق فردي مكفول بموجب المواثيق الدولية.
حيث أعربت أمينة بوعياش رئيسة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان في تصريح لجريدة “المساء” أن مثار الجدل الذي يحدثه التطرق لهذا الموضوع هو خروجه من بوثقة الغرف المظلمة إلى النور، ومن السر إلى العلن، مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة الناس المتحدث عنهم، الذين لهم تركيبة فيزيولوجية خاصة، وهم أيضا لهم حقوق وواجبات. كما أن المرجعية الحقوقية العالمية تعطي الحق لهؤلاء في أن يكونوا متواجدين وأن يعرف الجميع ميولاتهم. اهـ
وهذه النظرة للإنسان المخالفة للدين والفطرة هي التي يُسوَّق لها عبر عدد من المنابر الإعلامية، ويكررها بعض المتدخلين في العديد من المناسبات، حيث صرح المتطرف «عصيد» في «اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية الجنسية» أنه: «ضد رهاب المثلية الجنسية، لأنه نوع من التمييز.. وأن العطب في ثقافتنا، لأننا لا نعطي الأولوية للإنسان، بل للتقاليد والدين، أو اعتبارات أخرى، وأينما يكون الإنسان ثانويا تكون إهانة ومس للجوهر الانساني».
وقال الجنساني «عبد الصمد الديالمي» في المناسبة نفسها: «أنا ضد كراهية المثليين والمثليات لأن لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، اتخذت قرارا سنة 2011 للتوقف عن التمييز ضد المثليين والمثليات».
واعتبارا للمرجعية الفكرية لهؤلاء المتدخلين فإن التعرض للشواذ وإلحاق العقوبة بهم يعد جريمة وتعدٍّ سافر على الحريات الفردية؛ من أجل هذا أطلقوا في يناير 2008 ومباشرة بعد أحداث القصر الكبير نداء لحماية الحريات الفردية وقع عليه أغلب العلمانيين كرد فعل على الانتفاضة التي قام بها سكان القصر الكبير ضد مروجي الشذوذ.
نشير هاهنا إلى أن موقف اللادينيين المغاربة من اللواط والسحاق يستند إلى نظرية «سيغموند فرويد» القائمة على التفسير الحيواني للإنسان والحياة، والداعية إلى إشباع الشهوة الجنسية وتحريرها من القيم والأخلاق والتقاليد وسلطة المجتمع، ومن يسمونهم «حراس الكبت والقهر»؛ والشذوذ الجنسي هو إحدى وسائل تصريف الشهوة التي تتضمنها هذه المنظومة.
وقد حذر الله في أكثر من آية من كتابه الكريم من فعل قوم لوط، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لعن الله من عَمِل عمل قوم لوط، لعن الله من عَمِل عمل قوم لوط، لعن الله من عَمِل عمل قوم لوط، قالها ثلاثاّ».
وبالنظر إلى شناعة هذه الجريمة وقبحها وخطورتها عاقب الله مرتكبيها بأربعة أنواع من العقوبات لم يجمعها لقوم غيرهم وهي أنه: طمس أعينهم وجعل عالي قريتهم سافلها وأمطرهم بحجارة من سجيل منضود وأرسل عليهم الصيحة.
وفي هذا الصدد اعتبرت رابطة علماء المغرب «الشواذ جنسيا بالمغرب» جماعة شيطانية تعمل على تحويل المجتمع المغربي المسلم إلى سوق للفحشاء والمنكر والشذوذ الجنسي”.

وهذه عناوين مقالات ومواد الملف-316:

– “مثلية” أم شذوذ جنسي؟

– “اللواط” أو الشذوذ الجنسي.. آفة قديمة تتجدد.

– هيئات علمية تحذر من الشذوذ الجنسي.. ومحاولات فرضه قسرا على شعوب العالم.

– “ديزني” تعتزم تحويل 50% من الشخصيات الكرتونية إلى شخصيات شاذة.. وإطلاق حملة لمقاطعتها.

– رشيدة المقرئ الإدريسي: الأسر المغربية تواجهها تحديات خطيرة تتمثل في الشذوذ والإلحاد والمخدرات.

– تنبأ المسيري بشأن الشذوذ الجنسي في الغرب.

– الشذوذ الجنسي من منظور شرعي.

– “الشذوذ” في المعرض الدولي للكتاب.. وإنقاذ الموقف في آخر لحظة.

– التفسير النفسي لظاهرة الشذوذ الجنسي..

– دور مؤسسات الدولة في حماية الأسرة المغربية من الشذوذ الجنسي.

كما ضم العدد الجديد من الجريدة عددا من المواد المتنوعة، منها الشرعية والإخبارية، ومقالات مفيدة، من أهمها كلمة العدد لمدير الجريدة ذ.إبراهيم الطالب، والتي جاءت بعنوان: “إلى أين وصل الغزو الغربي في المغرب”.

قد تكون صورة ‏‏شخصين‏ و‏تحتوي على النص '‏إلى أين وصل الغزو الغربي في المغر ب؟ السبيل ظاهر البطالة في المغرب.. إحصائيات وقراءات الإدر يسي: الأسر المغر بية تواجهها تحديات خطيرة تتمثل في الشذوذ والإلحاد المخدر التطبيع مع الشدوذ الجنسي. الخلفيات والأ هداف السنحة:1102 ملاحظات دستورية على ورشة نظام الإرث> العلمانية‏'‏‏

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
22°
الخميس
22°
الجمعة
26°
السبت
28°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M