منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم على قصر ملكي بجدة السعودية

07 أكتوبر 2017 22:41
"التعاون الإسلامي": تجديد تفويض "أونروا" لابد ترجمته لمساهمات مالية

هوية بريس – وكالات

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، السبت، بأشد العبارات “الهجوم الإرهابي الذي تعرّضت له نقطة حراسة أمنية خارجية” في قصر السلام الملكي في مدينة جدة، غربي السعودية.

وأعرب الأمين العام للمنظمة، يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان عن “خالص التعازي لأسر الشهداء والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل”.

وأكد “تضامن المنظمة ووقوفها إلى جانب السعودية في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها”.

كما شدد على “مساندة المنظمة جميع ما تتخذه المملكة من إجراءات لمواجهة مخططات التنظيمات والجماعات الإرهابية حماية لأمن الوطن وحفاظاً على سلامة مواطنيها”.

وأشاد العثيمين بـ”يقظة رجال الأمن السعودي الذين أحبطوا هذه العملية الإرهابية وتصدوا لها”.

ولفت إلى أن “الذين خططوا لها ودعموها إنما ينفذون مخططا يائسًا يعمل على الإخلال بالأمن في المملكة”.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت وزرة الداخلية السعودية، مقتل رجلي أمن وإصابة 3 آخرين في هجوم استهدف نقطة حراسة تابعةً للحرس الملكي بقصر السلام في جدة، تم خلاله أيضا مقتل المهاجم وهو سعودي الجنسية، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

ولم يعرف بعد دوافع الهجوم، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

وفي وقت سابق، طالبت القنصلية الأمريكية في جدة المواطنين الأمريكيين بتوخي الحذر في المنطقة المحيطة بقصر السلام الملكي في مدينة جدة، إثر تقارير إعلامية عن الهجوم الذي أعلقنت عنها الداخلية السعودية لاحقا.

ويكتسب قصر السلام أهمية خاصة كونه مقر الديوان الملكي، وكذلك مكان انعقاد مجلس الوزراء بمدينة جدة، وفيه يتم استقبال الوفود الزائرة، وهو يعد من القصور الحديثة، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
16°
الخميس
19°
الجمعة
19°
السبت
20°
أحد

حديث الصورة

كاريكاتير