منع رضوان “صائد الساحرات” من إجراء المزيد من الحوارات والإدلاء بالتصريحات للصحافة

08 أكتوبر 2018 18:44
منع رضوان "صائد الساحرات" من إجراء المزيد من الحوارات والإدلاء بالتصريحات للصحافة

هوية بريس – عبد الله المصمودي

نشرت صفحة “سلا مدينتي” على فيسبوك، منشورا يفيد بأن جهات أمنية اتصلت برضوان “صائد الساحرات”، وطلبت منه الامتناع عن إجراء المزيد من الحوارات الصحفية أو الإدلاء بتصريحات للمنابر الإعلامية.

فحسب الصفحة “شهدت قضية الشاب الذي يقوم بتصوير النساء وهن يدخلن بيتاً قيل إن “ساحرة” تسكنه.. والمعروف إعلامياً بإسم “صائد الساحرات”.. تطوراً جديداً, حيث تلقى اتصالاً من الجهات الأمنية تطالبه بالكف عن الحديث مع الصحافة”.

وأضاف المنشور أنه “وفق ما صرحت به مصادر مطلعة، فإن الشاب الذي أثار جدلاً واسعاً بين المغاربة، طالبته السلطات الأمنية بالتوقف عن الإدلاء بمزيد من التصريحات الصحافية, بعدما أكثر من الخرجات الإعلامية التي تحدث فيها عن صراعه مع الساحرة المذكورة.

الجدير بالذكر أن قضية صائد الساحرات أثارت حالة كبيرة من الجدل بين المغاربة، حينما قام هذا الشاب بتوثيق فيديو لنساء وهن يزرن شوافة بحي الشيخ لمفضل بمدينة سلا”.

كما يشار إلى أن رضوان وساكنة الأزقة التي يوجد فيها مسكن “الشوافة فتيحة” أدلوا بشهاداتهم وقدموا طلباتهم بتوقيفها وترحيلها، لعدد كبير من المنابر الإعلامية، وشاهد تلك المقاطع ملايين المغاربة، حتى صارت القضية، قضية رأي عام، وقام البعض بتقليد عمل رضوان، حيث ظهرت مقاطع لبعض البيوت التي يدعى أن بها “شوافة” أو “مشعوذ”، والعديد من النساء والفتيات يلجنها طلبا لأعمال الشعوذة والسحر والخرافة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
24°
الجمعة
25°
السبت
27°
أحد
26°
الإثنين

كاريكاتير