من يحاول الإنقلاب على الملكية بحكومة وحدة وطنية؟؟

05 أغسطس 2020 13:34

هوية بريس-أحمد السالمي

خرجت أصوات مستدلة بما قال الملك محمد السادس في خطاب العرب: أن الوضع صعب، والقادم أصعب، وإذا كان الأمل مازال حيا فإن زمن الأخطاء قد ولى… تلك خلاصة خطاب الملك بمناسبة عيد العرش لهذه السنة.

وفيما يبدو أنه تصفية حسابات سياسوية وفرض طرح واحد على العقل الجمعي الوطني ومحالة إقناع جموع المغاربة به، وأن الحكومة الحالية لم تعد تحظى بالدعم والمشروعية اللازمين للاستمرار في تدبير شؤون البلاد بعد الانزلاقات الخطيرة والقرارات الخاطئة والمتهورة، دون طرح لهذه القرارات والأخطاء وترك الكلام عاما دون لازمة.

وكنتيجة لهذه الدباجة جاءت مطالبات بتأجيل الانتخابات، أو إجراؤها في موعدها، وفرعوا عن التأجيل إما التمديد للحكومة الحالية، أو إنهاء مهامها وتشكيل حكومة وحدة وطنية يترأسها ولي العهد مولاي الحسن.

وهذا حسب محللين سياسيين “انقلاب على الملكية”، وضرب لها في الصميم لماذا؟؟

أصحاب هذا الطرح يريدون الزج بالملكية في أتون الصراعات السياسية، وبالتالي ينزعون عنها أهم مميزاتها الحياد والهيبة، فإن تعيين ولي العهد رئيسا للحكومة سيجعله عرضة لانتقادات المعارضة، ولاحتجاجات النقابات، وبالتالي ضياع الملكية وحرق لهيبة وحياد ولي العهد.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. ‘وتشكيل حكومة وحدة وطنية يترأسها ولي العهد مولاي الحسن”.
    هذا مضحك، والمؤسسة الملكية أذكى من أن تلتفت لمثل هذه الأصوات السخيفة!

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
27°
الأربعاء
30°
الخميس
24°
الجمعة
23°
السبت

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان