مهاجرون أفارقة يحولون شوارع مدينة أكادير إلى ساحات للتسول

14 مارس 2016 20:09
مهاجرون أفارقة يحولون شوارع مدينة أكادير إلى ساحات للتسول

هوية بريس – خالد أخويري

الإثنين 14 مارس 2016

حول مهاجرون أفارقة معظم شوارع مدينة أكادير الرئيسية إلى فوضى عارمة على خلفية اندلاع شجار وأعمال شغب بين مجموعات من الشباب الأفارقة الذين ينحدر أغلبهم من دول جنوب الصحراء.

مهاجرون أفارقة يحولون شوارع مدينة أكادير إلى ساحات للتسول

هذا وتسببت فوضاهم اليوم التي بلغت حد تبادل التشابك بالأيادي والسب والشتم إلى عرقلة حركة المرور بشارع الحسن الثاني ما خلف استياء كبيرا لدى المواطنين، الذين يعانون من أساليبهم في التسول.

هؤلاء المهاجرين الذين يتكتلون عادة في مجموعات تفوق عشرة أفراد، تجدهم في الأماكن التي تعرف حركة مرورية مزدحمة في أوقات الذروة، وفي تقاطع الطرقات وأماكن الإشارات المرورية الملزمة بالتوقف.

مهاجرون أفارقة يحولون شوارع مدينة أكادير إلى ساحات للتسول ويتبادلون الأدوار، حيث يقسمون الوقت بينهم، وكل واحد منهم يتفنن في التسول في الوقت المخصص له.

ولهذا تشن المصالح الأمنية حملات لفض تجمعاتهم في الأماكن المعلومة وسط المدينة كما خصصت دوريات قارة في بعض الأماكن التي تشهد مثل هذه الأنشطة المشوشة على المارة والتي تفقد المدينة هدوؤها وجمالية شوارعها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
25°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
23°
الخميس
22°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان