مهنيو الصحافة يصفون الإجراء الضريبي الجديد الذي تبناه حزب البام بالخطير والعبثي



عدد القراءات 498

وزارة الاتصال: 656 عدد المواقع الإلكترونية المصرح بها

هوية بريس – الزبير الإدريسي

عارضت كل من الفدرالية المغربية لناشري الصحف والنقابة الوطني للصحافة المغربية الإجراء الحكومي القاضي بفرض ضرائب جديدة على إشهارات المواقع الإلكترونية، أو ما يسمى ب”ضريبة الشاشة”.

المكتب التنفيذي للفدرالية المغربية لناشري الصحف وصف، في بلاغ، الإجراء الجديد ب”الخطير والعبثي وغير المفهوم”.

جدير بالذكر أنه تم تضمين القانون المالي الجديد لهذا الإجراء الذي يقضي بفرض رسم جبائي بنسبة 5 في المئة يقتطع من قيمة الإعلانات التي تعرض على أي موقع إلكتروني.

المثير في هذا الإجراء الذي تسلل إلى قانون المالية، لم يتم بخصوصه فتح قنوات تشاور مع نقابة الصحافيين ولا مع نقابات الناشرين، أن فريق حزب الأصالة والمعاصرة المعارض بمجلس النواب هو من تبنى هذه الفكرة الضريبية، التي لقيت ترحيبا لدى الحكومة ووزارة الإقتصاد والمالية التي يقودها محمد بوسعيد.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق