مواجهة العثماني بملفات حارقة في أول جلسة رقابية

02 مايو 2017 12:07
تصريح رئيس الحكومة في اللقاء التعبوي الوطني للأحزاب السياسية بمدينة العيون

هوية بريس – متابعة

تنطلق اليوم الثلاثاء أول جلسة برلمانية مخصصة لمراقبة العمل الحكومي، بعد عطالة عانتها المؤسسة التشريعية استغرقت نصف سنة.

ومن أجل ذلك عبأت الأحزاب السياسية خاصة المعارضة، فرقها بمجلس النواب لمواجهة العثماني بسؤالين أساسيين:

الأول ينصب على تعثر الحوار الاجتماعي وتجميده من طرف الحكومة السابقة.

فيما ينصب السؤال الثاني حول الأولويات التي يعتزم الانكباب على معالجتها خلال الولاية الحكومية الجديدة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا