مواقع وصفحات مقربة من حزب الله تمارس التضليل الإعلامي حول معارك حلب للإساءة لتركيا

20 يونيو 2016 03:02
مواقع وصفحات مقربة من حزب الله تمارس التضليل الإعلامي حول معارك حلب للإساءة لتركيا

هوية بريس – متابعة

نشرت صفحات على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية مقربة من “حزب الله” اللبناني، خبرا تضليليا تحت عنوان “ضباط أتراك أسرى بيد حزب الله في حلب (شمالي سوريا)”، مستدلة بصورة مفبركة.

ويظهر في الصورة، ثلاثة جنود أسرى، وعلى بزّتهم علم تركيا، قالت تلك المواقع والصفحات “إنها لضباط أتراك أسرهم حزب الله في حلب”، إلا أنه تبين لاحقاً أن الصورة مسجلة باسم وكالة “الأناضول”، لخبر نشرته الوكالة حول إعدام تنظيم “داعش” الإرهابي 20 جندياً عراقياً، في مارس 2014، بالفلوجة، كبرى مدن محافظة الأنبار، غربي العراق.

وسبق أن استخدمت مواقع أخرى، الصورة ذاتها، في أخبار تضليلية خلال يونيو 2015، تحت اسم “إلقاء القبض على جنود أتراك يساعدون داعش في عين العرب (كوباني)”.

ومؤخرا، نعت مواقع مقربة من “حزب الله” اللبناني، عدد من عناصر الحزب، قتلوا خلال معارك عنيفة شهدها ريف حلب الجنوبي، بين “جيش الفتح” (تجمع لفصائل معارضة)، من جهة، ومسلحي الحزب وميليشيات شيعية، من جهة أخرى، وسط تقدم الأول، وسيطرته على عدة قرى وبلدات في المنطقة.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
21°
الجمعة
20°
السبت
19°
أحد
18°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل