موجة أمطار شديدة في فرنسا تودي بحياة شخصين

03 يونيو 2016 19:52
موجة أمطار شديدة في فرنسا تودي بحياة شخصين

هوية بريس – متابعة

الجمعة 03 يونيو 2016

لقي شخصان مصرعهما في منطقة “سين ومارن” شمالي فرنسا، نتيجة موجة الأمطار الشديدة والسيول التي تضرب مناطق مختلفة في البلاد، منذ مطلع الأسبوع الحالي، بحسب حصيلة أولية للسلطات المحلية.

وارتفع منسوب المياه في نهر السين الذي يقطع العاصمة الفرنسية باريس من الجنوب إلى الشمال، بشكل ملحوظ، ليبلغ أعلى مستوى له منذ عام 1982، ويُنتظر أن يصل خلال، اليوم الجمعة، إلى حوالي 6.20 مترا.

وأُغلقت الطرق على ضفاف النهر في باريس، وتوقف خط القطارات الاقليمي الذي يمر على طول السين، ما سبب شللا في الحركة المرورية بالعاصمة الفرنسية.

وأُغلق متحفي “اللوفر” و”أورسيه” الشهيرين والواقعين على ضفاف النهر في باريس، ونُقلت عدد كبير من الآثار والتحف الفنية إلى مواقع آمنة كإجراء احترازي.

وشهدت باريس في يناير 1910، أسوأ فيضان في تاريخها حيث ارتفع منسوب نهر السين، إلى أكثر من 8 أمتار، لتغمر المياه البيوت والشوارع، ما خلف عشرات الآلاف من المنكوبين، فضلا عن خسائر مادية كبيرة، حسب “الأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
19°
السبت
19°
أحد
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M