نبيلة منيب تتعرض لمحاولة اغتيال



عدد القراءات 129665

هوية بريس – مصطفى الحسناوي

hqdefault-113

صرحت نبيلة منيب أنها تعرضت لمحاولة اغتيال فوق قنطرة واد الشراط، المنطقة التي عرفت مقتل الزايدي وعبد الله بها القياديين في كل من الاتحاد الاشتراكي وحزب العدالة والتنمية.

لعنة واد الشراط التي كادت تصيب نبيلة منيب، قالت أنها وقعت بعد مغادرتها اجتماعا تم عقده بالرباط وفي طريقها إلى البيضاء، طاردتها سيارتان وكادتا تلقيان بها من على قنطرة وادي الشراط، لكنها نجت بأعجوبة بمساعدة عدد من الناس.

ولم تذكر منيب في لقاء تواصلي نقلته إحدى القنوات الألكترونية، توقيت الحادثة، وحاولت هوية بريس الاتصال بنبيلة منيب مرات عدة دون جدوى.

13 تعليقات

  1. مجرد حملة انتخابية لتلميع صورة حزبها الباهتة ،حزب منبوذ وطنيا يحتاج إلى محاولة اغتيال ليستعطف القلوب الحنونة .فلاتكونوا من الغافلين

  2. ههههههههه لقد بدأ مسلسل تلميع من يراد لهم أن يدخلوا ’’بر الأمان’’ … يخخخخخ على أساليب متخلفة يستعملها اليسارجيون لكسب ثقة المواطن…

  3. ألسيدة بدات تجمع التاييد بمواقفها الجريئة وقدرتها على تسمية الاشياء باسمائها، فتحرك لوبي الاقصاء على جميع المستويات قولا وفعلا كما يتبين في التعليقات.

  4. اانا ولد المنطقة
    سؤالي هو علاش الناس كيمشيو مع هاد الطريق او بالاخص اصحاب السياسة مع العلم توجد 2 ديال الطرق مزيانة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. علما أنها اختارت مواجهة حزب البام و السخرية منه… و رغم ذلك لم نسمع من يتهم هذا الحزب أو يدينه لأنه يخدم مخطط العلمنة المنهجية للمغرب الذي يمتلك محركيه السلطة السياسية الأقوى !!!
    لكن الإشتراكيون عموما و ليس حزبها فقط قاموا بمحاولة اغتيال للثقافة الإسلامية و القيم الأخلاقية داخل المجتمعات الإسلامية، و هذا أكبر و أشنع.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق