نتائج قرار “آخر ساعة”: اكتظاظ وحوادث سير وخرق سافر لحالة الطوارئ الصحية..

27 يوليو 2020 09:00

هوية بريس – عابد عبد المنعم

ليلة عصيبة عاشها عشرات الآلاف من المغاربة وأسرهم وذويهم جراء قرار الحكومة المفاجئ، والقاضي بمنع السفر ابتداء من منتصف ليلة الأحد/الإثنين من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش.

فقد خلف القرار حالة ارتباك كبيرة، نجم عنها اكتظاظ في الطريق السيار ومحطات القطار والحافلات، في غياب تام للمعايير الصحية الموصى بها من طرف وزارة الصحة، للوقاية من انتقال فيروس كورونا المستجد.

الخطير في القرار المفاجئ هو حوادث السير التي وقعت في عدد من مدن المملكة، بين السادسة مساء ومنتصف الليل. والتي نجم عنها خسائر مادية كبيرة وإصابات، في انتظار الأرقام الرسمية التي ستعلن عنها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير.

إعلان قرار إغلاق ثمان مدن أربع ساعات فقط قبل منتصف الليل، اعتبره نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أسوأ قرار اتخذته الحكومة، لدرجة أنه، وفق قولهم، نسف كل أعمالها الإيجابية السابقة.

وأضاف آخرون بأن “إدارة الأزمات تحتاج إلى مسؤولين ذوي إحساس ورحمة ورؤية استشرافية وكفاءة علمية وخبرة بالواقع وحكمة في الموازنات.. إن الشروط التي ينبغي توافرها في المسؤولين هي أعقد بكثير مما نظن..”.

وكتب د.محمد الزهاري، الرئيس السابق للعصبة المغربية لحقوق الإنسان “في الأزمات تظهر حنكة المشرفين على تدبير شؤون الدول، في وطننا للأسف تتخذ قرارات متسرعة تجر الويلات وتنتج الكوارث والمآسي”.

شاهد.. ارتباك كبير في حركة السير بسبب القرار المفاجئ بإغلاق 8 مدن كبرى

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
26°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس

كاريكاتير