نشطاء في فيسبوك: مع المطالبة بالحقوق ومحاسبة الجناة لكن نستنكر رفع متظاهرين تطوانيين لعلم المحتل الإسباني!!

29 سبتمبر 2018 21:11
مغاربة يستنكرون رفع متظاهرين تطوانيين لعلم المحتل الإسباني!!

هوية بريس – عبد الله المصمودي

ظهر بعض المتظاهرين أمس بمدينة تطوان، وهم يحملون العلم الإسباني، فيما ينادون بالحياة والدوام لإسبانيا وبإسقاط الجنسية، معاكسة لبلدهم المغرب الذي لم يوفر لهم تنمية مجتمعية يجدون فيها ما يتيح لهم العمل والعيش الكريم، فيما بعضهم بالرغم من أن صوته بح بالمطالبة بالحقوق، لم يحترم حقوق المراكب وسائقيها، وراح أفراد منهم يخربون ويكسرون بعض ما طالته أيديهم في الشارع.

عدد من النشطاء في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وافقوا المحتجين على التظاهر المشروع واستنكار قتل البحرية الملكية للطالبة حياة ومحاسبة الجناة، والمطالبة بالحقوق وتوفير الكرامة والعيش الكريم، لكنهم رفضوا بإطلاق أن يرفع علم المحتل الإسباني، أو المناداة بحياة الدولة التي لا تزال جاثمة على مدينتين عريقتين من مدن المغرب “سبتة ومليلية”، وعلى العديد من الجزر البحرية في البحر الأبيض المتوسط، وجزر الكناري في المحيط الأطلسي.

القيادي في الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب أنس الدحموني كتب في حسابه الفيسبوكي: “لا لرفع علم الاستعمار كشكل من أشكال الاحتجاج:

هناك إشكاليات اجتماعية كبرى، وهناك تفاوتات مجالية، وهناك أشكال من الفساد والزبونية والظلم، وكلنا نريد ونسعى، كل من موقعه، لإسقاط تلك المظاهر سواء بالنضال أو الاحتجاج أو التعبير… ولكن المغاربة أجمعوا على الوقوف ضد كل من يحاول إسقاط الوطن أو العبث برموزه، فالوطن أكبر من الجميع.

ولا يجب أن ننسى تاريخنا القريب، حيث لجأ المستمر الإسباني بعد هزيمته في أنوال إلى الحرب الكيماوية، أضحى معها المغرب فضاء لتجريب مختلف أنواع الغازات المتطورة المحظورة والأكثر فتكا بالإنسانية والبيئة والحياة؛ ومسرحا لأحد أكبر الإبادات البشرية التي شهدها التاريخ.
كما تم استعمال الغازات بشكل عشوائي في قصف التجمعات السكانية والأسواق.. دون التمييز بين الأطفال أو النساء والعجزة أو المقاومين.. وتم القصف بالطائرات ومن ارتفاعات جد منخفضة لإحداث أكبر قدر من الأضرار والخسائر.

ثم يأتي اليوم، بعد فترة من زمن الإبادة من يمجد العلم الإسباني!
آسف جدا، لا يمكن القبول برفع علم الاستعمار الإسباني كتعبير عن الاحتجاج”.

عبد الله السعدي، كتب هو الآخر في حسابه على فيسبوك “أتفهم غضبة التطاونين لمطالبتهم اسقاط الجنسية المغربية عليهم!!

إلا أني لا أوافقهم في رفع العلم الإسباني مهما كان دافعهم نبيلا، لأن العدو عدو، مهما تظاهر بابتسامة عريضة ويدا ممدوة، فهو في الحقيقة يكشر عن أنيابه مواريا في ظهره سكينا،لأن أمم الكفر والنظام الكسروي الذي أقام محاكم التفتيش لأجدادنا وإخواننا الأندلسيين لا يزال قابعا محتلا للمدينتين وجزر البحار، وهو نفسه الذي أملى ويملي على سياسيينا التعليمات التي أودت البلاد المهالك تحت سقف المعاهدات والإتفاقات، بعدما اضطرنا إليها عن مضض وتحت سيل من الغازات السامة التي لازالت تحصد أرواحنا إلى الآن.

فالعدو عدو ولا سبيل إلا التمسك بعقيدة الولاء والبراء مهما كانت الظروف والحاجة”.

نور الدين اليعقوبي كتب في حسابه “بينما يتم تحضير الوعي الجمعي لقبول الاستعمار الجديد،القديم، حيث بدا الجيل الجديد الناقم والساخط على الأوضاع يشعر الأشعار من قبيل “فيفا ايسبانيا…” ويطالب بـ”اسقاط الجنسية…” ،يستمر الفرقاء السياسيين والنخبة الحاكمة في ممارسة طقوس المتعة السياسية…
هنا فقط ترفع رايات الاستعمار الذي قتل ونكل بأسلافنا الشجعان البواسل…
هنا فقط يرفع علم ليس علمنا ولغة ليست لغتنا ومطالب غارقة في التطرّف تحتاج الى حلول عاجلة غير آجلة قبل حدوث الانفجار اما الأوضاع فلم تعد تبشر باي خير …عدا من يتمتع بساحات باريس ومربيا وأثينا ولندن فطبعا له راي اخر …حفظ الله المغرب من كيد الداخل والخارج”.

سعيد.أ، كتب “أن تهاجر من بلدك الى بلدان الكفار قصد جمع المال لا حرج.
اما أن ترفع علم مستعمريك واعداءك فهذه خيانة لدينك اولا ثم لأرضك وبلادك واجدادك.

فلا نرضى بالذل والمهانة لا من حكّامنا ولا من افراد شعبنا”.

مع إرفاقه تدوينته بصورة للجماهير التطوانية تحمل العلم الإسباني، وذلك رفضا لتشويه مدرجات الملاعب المغربية بالعلم الفرنكوي.

مغاربة يستنكرون رفع متظاهرين تطوانيين لعلم المحتل الإسباني!!

الشيخ رشيد بنكيران علق هو الآخر في حسابه الفيسبوكي على المطالبة بإسقاط الجنسية المغربية، حيث كتب “الشعب يريد إسقاط الجنسية*
لقد استوقفتني كثيرا هذه العبارة التي رفعها هؤلاء المغاربة المتظاهرون…
وقلبت النظر فيها وتأملت أبعادها، فوجدت أن الأمر في هذا الوطن التائه يسير يوما بعد يوم نحو الأسوأ..
لم يعد مقبولا أن نسوس البلاد والعباد بأساليب جربت انها أساليب فاشلة
لم يعد مستساغا أن نبقي على أشكال ومفاهيم تزيد الوطن بؤسا وحرمانا
لم يعد مسليا أن نمثل مسرحية تحكي عن الكرامة وعن العدالة وعن المواطنة
لم يعد… ولم يعد”.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. رفع علم المستعمر سخط وسب للجندي المجهول وسب لأبائنا الذين جاهدو وأخرجوا الإستعمار هل هؤلاء باعوا شرفهم ودم وجوههم ليرفعوا علم غير علم هويتهم بثمن بخس ”الشغل في جمع الفراولى وقطف الطماطم” من يرفع علم غير علم بلاده فهو ليس منه وهو خائن الحق يعلوا ولا يعلى عليه فإن رفعتم علم الوطن وزدتم للأمام بجد وسلم ستصلون وإلا فاذهبوا لإسبانيا لتستخذمكم أوتستعبدكم.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. وفاة رئيس قطار فاجعة بوقنادل

كاريكاتير

ظنت ذلك تحررا!!