نواب أوربيون: تصريحات بان كي مون غير المسؤولة حول الصحراء تضعف الهيئات الأممية

11 مارس 2016 15:38

هوية بريس –  متابعة

اعتبر عدد من النواب الأروبيين أن التصريحات “غير المسؤولة” للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول قضية الصحراء، تضعف الهيئات الأممية وتفقدها مصداقيتها”.

وقالوا في بيان نشر الخميس 10 مارس أن بان كي مون أدلى بتصريحات “غير مقبولة تجاه المغرب، متجاوزا بذلك وظيفته ومهمته”.

وأضاف هؤلاء النواب الأروبيون وضمنهم رشيدة ذاتي، وجيل بارنيو، وجيرار ديبريز، ورامونا نيكول مانيسكو، وستيفانو مولو، ونوريكا نيكولي، وأنجليكا نيبرلر، وفرانك بروست، وفريديريك رييس، ودومينيك ريكي، وروبير روشفور، ومارك ترابيلا، وترايان انجريانو، وليليو وينكر، أن هذه التصريحات تخلق توترا غير ضروري، كما تعتبر هجوما خطيرا على المغرب وعلى سيادته، ووحدته الترابية في خرق تام للقانون الدولي.

وأكدوا أنه يتعين على الأمم المتحدة وأمينها العام ألا يكونا طرفا في حملة تضليلية، والتلاعب بالآراء، واستهداف المملكة المغربية، مشيرين إلى أنه يتعين على بان كي مون سحب تصريحاته والتذكير بالمفاوضات تحت رعاية الامم المتحدة.

وأضافوا أنه يتعين عليه أيضا أن يحترم، وهذا دوره، المقتضيات الواردة في القرار الذي تبناه مجلس الأمن سنة 2015، باعتباره الهيئة الوحيدة المخولة تدبير ملف الصحراء.

وسجل النواب الأروبيون الموقعون على البيان أن الأمين العام الأممي، كان عليه إدانة عدم التمكن من إجراء إحصاء لساكنة مخيمات تندوف، واختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة لهم، التي كشفها المكتب الأروبي لمحاربة الغش، والمفوضية العليا للاجئين، وبرنامج الغذاء العالمي.

وبعد أن شددوا على أن هذه التصريحات من شأنها وصم نهاية ولاية بان كي مون، جدد النواب الأروبين التأكيد على الدور الاستراتيجي الذي يضطلع به المغرب بالمنطقة.

وقالوا في هذا الصدد “نعي جيدا كيف أن المغرب يعتبر ضروريا، بل حيويا بالنسبة لأروبا وأمنها. الواقع يبرهن على ذلك كل يوم من خلال تفكيك شبكات جهادية، وتوقيف إرهابيين، وإحباط هجمات فوق التراب الأروبي”.

وكانت الحكومة المغربية قد أعلنت الثلاثاء في بلاغ لها، عن احتجاجها القوي على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول قضية الصحراء المغربية، مسجلة “باندهاش كبير الانزلاقات اللفظية وفرض الأمر الواقع والمحاباة غير المبررة للأمين العام الأممي بان كي مون خلال زيارته الأخيرة للمنطقة”.

يذكر أن ما يسمى بنزاع الصحراء “الغربية” هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر، وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
22°
الأربعاء
20°
الخميس
20°
الجمعة
21°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل