نيل الوطر بمعرفة أذكار البرق والرعد والريح والمطر

16 فبراير 2016 20:52
توقعات طقس الخميس.. عواصف رعدية بهذه المناطق

هوية بريس – منير الإبراهيمي

الثلاثاء 16 فبراير 2016

لقد منَّ الله على بلدنا الحبيب بهطول أمطار الخير؛ وبهذه المناسبة أحب إتحاف إخواني ببعض الأحاديث والأذكار المتعلقة بهذا الفصل –‫#‏فصل_الشتاء-.
*من الأذكار المسنونة:
1- ‫#‏الدعاء_لطلب_نزول_المطر بـ: ((اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا)).
عن أنس -رضي الله عنه- قال: “دخل رجل المسجد يوم الجمعة ورسول الله ﷺ قائم يخطب -فقال-: يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يغيثنا؛ فرفع رسول الله ﷺ يديه ثم قال: ((اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا))(1).
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما -قال-: “كان إذا استسقى ﷺ قال: ((اللهم اسق عبادك، وبهائمك، وانشر رحمتك، وأحيي بلدك الميت))(2).
* ومن الأذكار المسنونة فيه:
2- ‫#‏الدعاء_عند_رؤية_السحاب بـ: ((اللهم إني أعوذ بك من شرها)).
عن عائشة -رضي الله عنها- “أن النبي ﷺ كان إذا رأى ناشئا في أفق السماء ترك العمل -وإن كان في صلاة- ثم يقول ﷺ: ((اللهم إني أعوذ بك من شرها)). فإن مطر قال: ((اللهم صيبا هنيئا))(3).
3- ‫#‏ما_يُسَنّ_عند_نزول_المطر_للوهلة_الأولى:
يُسنُّ أن يحسر الإنسان عن جسده ليصيبه منه؛ لحديث أنس -رضي الله عنه-: “أصابنا ونحن مع رسول الله ﷺ مطر، فحسر ثوبه حتى أصابه من المطر، فقُلنا: لِمَ صنعتَ هذا ؟ (!) -قال ﷺ-: ((لأنَّه حديث عهدٍ بربه تعالى))”(4).
* ومن الأذكار المسنونة -أيضا- فيه:
4-‫ #‏الدعاء_عند_نزول_المطر: ((اللهم [اجعله] صَيِّبًا نافعًا))؛ أو ((اللهم [اجعله] صيبا هنيئا)).
عن عائشة -رضي الله عنها-: “أنَّ رسول الله ﷺ كان إذا رأى المطر، -قال-: ((اللهم صَيِّبًا نافعًا))”(5).
وصح عند الإمام النسائي قوله ﷺ: ((اللهم [اجعله] صَيِّبًا نافعًا))(6).
وصح في “سنن أبي داود”(7)، و”سنن ابن ماجه”(8) قوله ﷺ: ((اللهم [اجعله] صيبا هنيئا)). والزيادة لـ”سنن ابن ماجه”(9).
5- ‫#‏يستحب_الدعاء_أثناء_نزول_المطر:
عن سهل بن سعد الساعدي -رضي الله عنهما-: أن رسول الله ﷺ قال: ((ثنتان لا تُردَّان -أو قلَّما تردان-: الدُّعاء عند النداء، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضًا))، وفي لفظ: ((ووقت المطر))(10).
* ومن الأذكار المسنونة -أيضا-:
6- ‫#‏الدعاء_بعد_نزول_المطر بـ: ((مُطرنا بفضل الله ورحمته))؛
عن زيد بن خالد الجهني -قال-: “صلى بنا رسول الله ﷺ صلاة الصبح بالحديبية في إثر السماء كانت من الليل فلما انصرف أقبل على الناس فقال ﷺ: ((هل تدرون ماذا قال ربكم ؟))؛ قالوا الله ورسوله أعلم (!) -قال-: ((قال أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر؛ فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب))(11).
* ومن الأذكار المسنونة -كذلك-:
7- ‫#‏الدعاء_بـــ: ((‫#‏اللهم_حوالينا_ولا_علينا …)) ‫#‏إذا_انقطعت_السبل:
عن أنس -رضي الله عنه- يذكر أن رجلا دخل يوم الجمعة من باب كان وجاه المنبر ورسول الله ﷺ قائم يخطب فاستقبل رسول الله ﷺ قائما، -فقال-: يا رسول الله هلكت المواشي وانقطعت السبل فادع الله يغيثنا؛ -قال-: فرفع رسول الله ﷺ يديه، -فقال-: ((اللهم اسقنا اللهم اسقنا اللهم اسقنا)).
قال أنس -رضي الله عنه-: “ولا والله ما نرى في السماء من سحاب ولا قزعة ولا شيئا وما بيننا وبين سلع من بيت ولا دار -قال-: فطلعت من ورائه سحابة مثل الترس فلما توسطت السماء انتشرت ثم أمطرت -قال-: والله ما رأينا الشمس ستا، ثم دخل رجل من ذلك الباب في الجمعة المقبلة ورسول الله ﷺ قائم يخطب فاستقبله قائما، فقال: يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يمسكها -قال-: فرفع رسول الله ﷺ يديه، -ثم قال-: ((اللهم حوالينا ولا علينا اللهم على الآكام والجبال والآجام والظراب والأودية ومنابت الشجر)). قال: فانقطعت وخرجنا نمشي في الشمس.
قال شريك: فسألت أنسا أهو الرجل الأول ؟ قال: لا أدري”(12).

‫#‏إضافة:
أخرج الحافظ البيهقي(13) من طريق الإمام الشافعي عن المطلب بن حَنطَب مرفوعا: أن النبي ﷺ كان يقول عند المطر: ((اللهم سقيا رحمة، ولا سقيا عذاب، ولا بلاء، ولا هدم، ولا غرق، اللهم على الظراب ومنابت الشجر، اللهم حوالينا ولا علينا)). وهذا حديث لا يصح؛ فيه علتان:
‫#‏الأولى: “إبراهيم بن محمد بن أبي يحي؛ الأسلمي؛ أبو إسحاق المدني” وثقه الشافعي وابن الأصبهاني وابن عدي في “تهذيب الكمال”، وضعفه مالك وأحمد وابن معين والبخاري وجمع؛ وخلاصة القول فيه ما قاله الحافظ في التقريب: “متروك”(14).
‫#‏الثانية: إرسال “المطلب بن حَنطَب”، قال فيه الحافظ ابن حجر: “صدوق كثير التدليس والإرسال”(15).
* ومن الأذكار المسنونة -كذلك- فيه:
8- ‫#‏الدعاء_والتعوذ_عند_رؤية_الريح بــ: ((اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به)).
عن عائشة -رضي الله عنها- زوج النبي ﷺ أنها قالت: “كان النبي ﷺ إذا عصفت الريح قال: ((اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به)). -قالت-: وإذا تخيلت السماء تغير لونه وخرج ودخل وأقبل وأدبر؛ فإذا مطرت سري عنه فعرفت ذلك في وجهه. -قالت عائشة-: فسألته فقال ﷺ: ((لعله يا عائشة كما قال قوم عاد: {فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا}))(16).
9- ‫#‏الدعاء_عند_سماع_الرعد
لم يصح عن رسول الله ﷺ أنه كان يقول شيئًا، ولكن صح موقوفا عن الصحابي عبد الله بن الزبير -رضي الله عنهما- أنَّه كان إذا سمع الرعد، ترك الحديث، وقال: “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده، والملائكة من خيفته”. ثم يقول: “إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد”(17).
‫#‏قـلت: وهو موافق لقول الله -سبحانه وتعالى-: {ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال}(18).

‫#‏تنبيه:
ما روي عن رسول الله ﷺ أنه كان إذا سمع صوت الرعد والصواعق قال: ((اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك))(19). فلا يصح؛ لأن مداره على “أبي مطر” وهو مجهول. قال الحافظ الذهبي: “لا يدرى من هو”، وقال الحافظ ابن حجر: “مجهول”(20).

‫#‏فائدة:
جاء في الحديث قوله ﷺ: ((ليست السَّنَة ألا تمطروا (!) ولكن السَّنَة أن تمطروا وتمطروا، ولا تنبت الأرض شيئاً))(21).
فاللهم اجعلها سقيا خير ورحمة لا سقيا شر وعذاب… اللهم آمين.
أعده محبكم:
‫#‏منير_الإبراهيمي
-أبو عبد الله-عفا الله عنه بمنه وكرمه.
الأحد: (26 -ذو القعدة- 1435).
الموافق: (21 / 09 / 2014 م).
الهوامش____________________
(1) “صحيح البخاري”(1014)، “صحيح مسلم”(897). وسيأتي.
(2) “صحيح الجامع الصغير”(4666).
(3) “صحيح الجامع”(7930).
(4) “صحيح مسلم”(898).
(5) “صحيح البخاري”(1032).
(6) “سنن النسائي”(1523)، “الصحيحة”(2757).
(7) “سنن أبي داود”(5099).
(8) “سنن ابن ماجه”(3890).
(9) “السلسلة الصحيحة”(2757).
(10) “السلسلة الصحيحة”(1469).
(11) متفق عليه: “صحيح البخاري”(846)، “صحيح مسلم”(71).
(12) “صحيح البخاري”(1013-1016) واللفظ له، “صحيح مسلم”(897).
(13) “السنن الكبرى”(6443)، “معرفة السنن والآثار”(7209)، “الدعوات”(551).
(14) “تقريب التهذيب”(241).
(15) “تقريب التهذيب”(6710).
(16) “صحيح البخاري”(1032 و3206 و4828 و4829) مختصرا، “صحيح مسلم”(899) واللفظ له.
(17) “صحيح الأدب المفرد” (560).
(18) سورة الرعد: الآية (13).
(19) “ضعيف الأدب المفرد” (110).
(20) “لسان الميزان” (10609)، “تقريب التهذيب” (8373).
(21) “صحيح مسلم” (2904).

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
16°
أحد
17°
الإثنين
15°
الثلاثاء
16°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها