نيويورك تايمز: فرنسا مصدر الصواريخ الأمريكية في غريان الليبية

10 يوليو 2019 15:13
نيويورك تايمز: فرنسا مصدر الصواريخ الأمريكية في غريان الليبية

هوية بريس – وكالات

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن صواريخ “جافلين” الأمريكية الأربعة المضادة للدبابات التي ضبطت في قاعدة تابعة لقوات حفتر بمدينة غريان غربي ليبيا الشهر الماضي، مصدرها فرنسا.

وقالت الصحيفة الأمريكية في مقال، مساء الثلاثاء، إن تلك الصواريخ قد تم بيعها إلى فرنسا قبل أن تصل في نهاية المطاف إلى أيدي المقاتلين المواليين للجنرال خليفة حفتر الذي يسعى للإطاحة بحكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس”.

وأوضحت أن ذلك الطراز الصواريخ والذي يبغ سعر الواحد منها أكثر من 170 ألف دولار عادة ما يتم بيعها لحلفاء أمريكا المقربين.

وأشارت أنه تم العثور عليها من قبل قوات حكومة الوفاق الوطني خلال عملية عسكرية على قاعدة تابعة لحفتر، في مدينة غريان.

وبحسب الصحيفة، فإن الخارجية الأمريكية حققت خلال الأيام الماضية في مصدر تلك الصواريخ باستخدام أرقامها التسلسلية ومعلومات أخرى، ووجدت أنها بالأصل بيعت لفرنسا، التي كانت من المؤيدين الأقوياء لحفتر.

وكانت فرنسا وافقت على شراء ما يصل إلى 260 صاروخ جافلين من الولايات المتحدة عام 2010، وفقا لوكالة التعاون الأمني الدفاعي في البنتاغون.

وقال مسؤولان أمريكيان اشترطا عدم الكشف عن هويتهما لـ “نيويورك تايمز” إن الخارجية الأمريكية أطلعت، الإثنين، لجنتي العلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب على ما توصلت إليه بأن الصواريخ كانت بيعت لفرنسا.

ونفى متحدث عسكري فرنسي، الثلاثاء، نقل بلاده تلك الأسلحة إلى الجنرال حفتر، لأن ذلك يعد انتهاكا لاتفاقية بيع الأسلحة مع الولايات المتحدة، فضلا عن حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة.

بالمقابل أكد مستشار لوزير القوات المسلحة الفرنسية لصحيفة “نيويورك تايمز”، أمس، أن صواريخ جافلين التي عثر عليها في غريان تعود للقوات الفرنسية.

واستدرك قائلا إلا أن تلك الصواريخ كانت متضررة وغير قابلة للاستخدام.

وأوضح المستشار الذي رفض الكشف عن هويته بما يتماشي مع سياسة حكومته أن الصواريخ الغير قابلة للاستخدام كان يتم تخزينها في مستودع قبل اتلافها ولا يتم نقلها إلى قوات محلية.

وتابع أن تلك الأسلحة كانت من بين الأسلحة التي تم شراؤها من الولايات المتحدة في عام 2010، وكان الغرض منها حماية القوات الفرنسية المنتشرة في ليبيا لأغراض استخباراتية وعمليات مكافحة الإرهاب.

ونفى أن تكون بلاده انتهكت بذلك حظر بيع الأسلحة في ليبيا.

إلا أن تصريحاته، تقول الصحيفة الأمريكية، تترك العديد من الأسئلة غير مجاب عليها، على سبيل المثال كيف وصلت الأسلحة إلى معسكر لمقاتلي حفتر، قرب الخطوط الأمامية لمعركة قالت الأمم المتحدة إنها ادت لمقتل أكثر من 1000 شخص، منذ أبريل، بينهم 106 مدنيين.

ونهاية الشهر الماضي، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني عثرت على 4 صواريخ “جافلين” الأمريكية في قاعدة يستخدمها رجال تابعين لحفتر، قائد قوات الشرق الليبي.

وأوضحت أنّ العلامات المسجلة على شاحنات نقل الصواريخ الأمريكية تشير أنها بيعت في الأصل للإمارات في العام 2008.

ونفت الإمارات أن تكون زودت حفتر بأية صواريخ، وفق المصدر ذاته، وفقا للأناضول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
16°
أحد
17°
الإثنين
14°
الثلاثاء
16°
الأربعاء

حديث الصورة

صورة.. العثور على دلفين ميت بشط بحر مدينة سلا

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها