هدم المساجد واغتصاب النساء لا يزال مستمرا في ميانمار

30 مارس 2016 18:46
من جديد.. بنجلاديش تعتقل سعوديًا يقدم مساعدات لمسلمي الروهنجيا

هوية بريس – متابعة

الأربعاء 30 مارس 2016

قال موقع “آرفيجين” إن شرطة حرس الحدود البورمية هدمت مسجدا قديما بقرية شيتاف، جنوب منغدو خلال الشهر الماضي.

وذكر الموقع أن المسجد المذكور منعت السلطات إصلاحه وترميمه تم تشييده لسكان قرية شيتاف منذ عقدين من الزمن.

وقد أصدر قائد معسكر أندانغ لشرطة حرس الحدود البورمية حكما بهدمه منذ ديسمبر الماضي قائلا إن المسجد بلا تصريح، إلا أن أهل القرية لم يطبقوا قرار الهدم لأن المساجد القديمة كانت تبنى على تصريح قولي ومفاهمة مع السلطات المحلية في عهد الحكومة العسكرية.

وفي نفس السياق، ذكرت مصادر في إقليم أراكان المسلم أن شرطة حرس الحدود قامت باغتصاب امرأتين روهنغيتين من قرية نيسابور، شمال مدينة منغدو. وكانت الضحيتين سيدة متزوجة في الخامسة والعشرين من عمرها وفتاة تبلغ الثامنة والعشرين من عمرها.

وذكرت تلك المصادر أن دورية من شرطة حرس الحدود المتمركزة في معسكر قرية زيدي فرانغ (قرب هاتهي فارا) اقتحموا منازل المواطنين بحجة التفتيش، وقاموا بربط أحد السكان من قدميه ويديه بأعمدة خشبية واغتصبوا زوجته وفتاة من الجيران أمام نظر السكان. وأشارت إلى أن نداءات الاستغاثة وصرخات النساء لم يجبها أحد لخوف السكان من تبعات الأمر عليهم.

وأفاد الموقع أن سكان القرية المذكورة دائما يطلقون نداءات استغاثة لحمايتهم من اعتداءات قوات حرس الحدود البورمية المتمركزة في معسكر “زيدي فرايغ”.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
23°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس
21°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M